– اسم العمل: أفكارٌ صاخبة – اسم المؤلف: ريبر هبون – نوع العمل: مناظرات

1468381660_3eb5d3c21a_o

لتحميل الكتاب يرجى الضغط على الرابط التالي:
https://www.4shared.com/web/preview/pdf/vv-m7Zjaba?

لتحميل كافة إصدارات تجمع المعرفيين الأحرار يرجى الضغط على الرابط التالي:

https://www.4shared.com/account/home.jsp#dir=h45exNMs
اسم العمل: أفكارٌ صاخبة
– اسم المؤلف: ريبر هبون
– نوع العمل: مناظرات
– الطبعة: الطبعة الالكترونية الأولى-27-شباط-2017م
– الناشر: تجمع المعرفيين الأحرار
– رقم التسلسل : 10
جميع الحقوق محفوظة للمؤلف
– حقوق نشر الكتاب محفوظة للمؤلف والنسخة الالكترونية ملك لتجمع المعرفيين الأحرار
https://reberhebun.wordpress.com/
لنشر أعمالكم يرجى الاتصال ب
reber.hebun@gmail.com
• الفهرس 3
• المقدمة 4
• الأمن القومي الكوردستاني والخلافات الإيديولوجية 5
• تساؤلات ورؤى مجتمعية 19
• الإسلام ديانة وثنية 28
• الشباب الكوردستاني بمواجهة التحديات 32
• الشباب المعرفي ومتطلبات الغد 36
• مقاربات حول الاشتراكية والرأسمالية وحقوق الإنسان 43
• مناظرة فكرية بين وحيد راغب وسامح سليمان حول التعايش السلمي 48

المقدمة
أقدم لكم كتابي هذا أفكار صاخبة، والذي يعكس فيه جملة من نشاطات تجمع المعرفيين الأحرار، ومساهمات المعرفيين والمعرفيات في هذا الحراك التنويري على مدار السنوات الخمس التي رافقت تأسيسه، حيث نجد هنا في هذا الكتاب مواضيع متنوعة يتم البحث فيها وهي حصيلة جهد عفوي، يقدمه الأعضاء والعضوات في التجمع، والتي قمت بجمعها ضمن كتاب، ليتسنى لكل من رغب الإطلاع عليها، وكذلك الاستفادة منها بغية تدعيم ثقافة الاختلاف والتأكيد عليها مراراً، وترسيخ لغة الحوار المتصدعة في الشرق الأوسط والتي أسهمت في تفكك مجتمعاتها مع الوقت، الأمر الذي جعلها تعيش اغتراباً عن ممارسة الديمقراطية الجوهرية اجتماعياً وسياسياً، من خلال تأسيسي للتجمع كانت غايتي تحريض الأفكار على البروز أكثر ، وكذلك سبر المعضلات الفكرية الناجمة عن التقديس الإيديولوجي أو الديني الغيبي، الذي جعل المجتمعات تغوص في غيبوبة من الجهل وضياع البوصلة، نحو تشكيل جسم ديمقراطي، قادر على ممارسة الحياة بعيداً عن مظاهر الحروب والكراهية والدماء، التي لاتزال تنزف بلا هوادة، إثر تفشي الورم الطائفي، والتطرف الديني ، ناهيك عن الفكر القومي السائد واستخدامه بوصفه وسيلة لتكميم الأقليات وتذويبها في بوتقتها مما ينجم عن ذلك من ضياع لثقافتها وهويتها، إذاً فببروز مفهوم السيد والعبد ما بين القومي الذي يتكأ على تاريخ من السلطة والاستبداد وصهر الأمم وغزوها ثقافياً وعسكرياً وبين شعوب قضت حياتها تتمسك بهويتها، للحيلولة دون انصهارها، وضياعها، فما بين السيد المتفاخر بقوميته والعبد المتشبث بطموح حريته واستقلاليته كحد أدنى ، وجدنا أن نعيد إنشاء الجسر المعرفي الإنساني الذي يقوض من ضغط هذه المفاهيم التي باتت ورماً سرطانياً في جسم الشرق الأوسط والعالم العربي، المحاصر بغلالة الدين والقومية، فكان تجمعنا بمثابة الجمرة الصغيرة التي لا تموت وتأبى الانطفاء في رماد بارد، فمن خلال هذا الجهد الجماعي، وجدنا ان التفاءل والأمل هو بالنهاية ماثل فينا، لترسيخ الحياة التشاركية في مجتمعات تعاني الحروب إلى مالانهاية، وللتأكيد على المضامين الحية التي استمدها المعرفيون منذ أوج العصور لبناء الحضارات الإنسانية كبديل عن قيم الفساد والعبث بالقيم، وبالنهاية أتمنى للجميع دوام المتعة والفائدة في قراءة هذا الجهد المتواضع، ونلتقيكم على الحب والمعرفة أبداً
ريبر هبون، دوسلدورف-27-شباط-2017م
(الأمن القومي الكوردستاني والخلافات الإيديولوجية)
*أعد المناظرة: ريبر هبون
هل ثمة وجود لأمن قومي كردستاني ورؤية استراتيجية بعيدة المدى لبروز الوحدة الكردستانية في ظل بروز الخلافات الحزبية (روزآفا كردستان أنموذجاً)
في ظل تكالب الأصوات الشوفينية الرافضة لوجود اقليم كردي من قبل الائتلاف وتركيا والنظام السوري
أين يقف الكرد اليوم ، وما الذي يجب فعله لبروز التوجه الاستراتيجي الكردستاني وزوال الخطاب الحزبي التحريضي
أسئلة أطرحها في التجمع على كل من المعرفي الكردستاني (Sekvan Tori)
والمعرفي الكردستاني ( Birusk Musa
Birusk Musa
في اعتقادي أولاً يجب توحيد الصف الكردي والدعوة الى مؤتمر كردستاني عام وحل جميع الخلافات بعيداً عن التحزب وتوحيد الخطاب الكردي

Reber Hebun
كيف يمكن توحيد الصف الكردي في ظل الخلافات الحزبية والارتباطات الاقليمية Birusk Musa
ما رأيك أخي؟Sekvan Tori
Birusk Musa
كما ذكرت أخي ريبر، الدعوة لمؤتمر كردستاني ، تشارك فيه جميع الأحزاب الكردية ، وضع مصلحة الشعب الكردي وحقوقه القومية في أولويات المؤتمر
ومن يريد التملص من قرارات المؤتمر عندها التاريخ لن يرحمه والشعب ليس بغافل عما يفعلون
بالنسبة للشق الثاني من سؤالك والارتباطات الاقليمية ،بناء إقليم أو كردستان أو حكم ذاتي ، يجب أن تكون لك علاقات مع دول الاقليم بل ومجبر لكن ألا تكون هذه العلاقات على حساب الأمن القومي الكردي بمعنى تجارية ،اقتصادية ،ثقافية

Sekvan Tori
كل كوردي على وجه الأرض يتمنى ذلك . لكن بالتمني لايتحقق شيء، . توحيد الصف الكوردي يتطلب إرادة كوردية مستقلة ،والكورد في الوقت الحالي لا يمتلكون تلك الإرادة الحرة .هناك أسباب كثيرة تمنع ذلك .

Reber Hebun
ما أسباب عدم امتلاك إرادة كردية حرة في الوقت الحالي Sekvan Tori
هل الموضوع هو تملص من القرارات أم ثمة امور تحت الطاولة Birusk Musa
هل وجود علاقات تجارية بين تركيا واقليم كردستان هو ضد المصلحة القومية بالضرورة السؤال موجه لكليكما Sekvan Tori
Birusk Musa

Birusk Musa
دون شك هناك أمور كثيرة تحت الطاولة أخي ريبر ، هناك من يريد الانفراد بالقرار، بإيعاز من الدول الاقليمية ويريدون الاصطياد في الماء العكر دون الالتفاف على مأساة الشعب مع كل أسف

Sekvan Tori
أخ ريبر كلنا نعلم الوضع الكورد في أجزائه الأربعة، والشرخ الكبير بين الأحزاب الكوردية فكرياً وايديولوجياً . وسياسة الأحزاب الكوردية المتناقضة للمصلحة العليا وارتباط كل طرف بنظام في المنطقة . وتلك الأحزاب تفعل ماتراه مناسب لمصلحة الحزب لذلك تظهر تناقضات كبيرة بين الأحزاب الكوردية ،أعتقد تتجاوز إرادة البعض منهم . لذلك أرى من الصعوبة على الاقل في الوقت الحالي بانعقاد المؤتمر الوطني الكودستاني
المؤتمر الكردستاني تتطلب الإرادة الحرة . والإرادة الحرة مفقودة في الوقت الحالي .

Reber Hebun
هل التناقضات هي تناقضات فكرية .أم مصالح ومكاسب حزبية لا ترتقِ للمصلحة العليا للشعب الكردستاني عموماً؟! Sekvan Tori

Reber Hebun
من هي الجهات التي تنفرد في القرار حسب معطياتك .ألى يأتي التفرد بالقرار كنتيجة عن تخاذل طرف على حساب طرف Birusk Musa

Sekvan Tori
نعم تناقضات فكرية وايديولوجية بالدرجة الأولى ثم مصالح حزبية .
Birusk Musa
بالنسبة لعلاقات الاقتصادية بين الاقليم وتركيا هي ورقة ضغط على تركيا ايضا متى شاء حكومة اقليم كردستان تستطيع ان تهدد ب طرد التجار الاتراك وشركاتهم من اقليم مع ضغوط أخرى
طبعا ف الوجود التجاري ﻻخطر فيه على الامن القومي ماموسته

Reber Hebun
الأستاذ Birusk Musa
يرى في العلاقات الاقتصادية بين تركيا والاقليم بمثابة ورقة ضغط يمكن أن يهدد بها الاقليم تركيا ضد أي تصرف منها سلبي حيال الكرد .ما مدى مصداقية هذا الاعتقاد أستاذ Sekvan Tori
.??

Birusk Musa
جميعنا يعلم أخي ريبر وليس خافي على أحد طبعاً أقولها وبكل أسف الجهة المنفردة في القرار هو الاتحاد الديمقراطي
وعدم التفافها على قرارات هولير 1و2ولا حتى 10وهذا لن يريد الى الشعب الكردي إلا بالمآسي طبعاً عدم اتفاق المجلسين

Sekvan Tori
أنا اختلف مع الأخ بروسك من هذا الناحية .
حكومة الإقليم لا تستطيع طرد تجار الأتراك والمقاولين الأتراك .ولأسباب عديدة .
حكومة الاقليم تصدر حتى الخيار والكوسى من تركيا والحديد والاسمنت و حكومة الإقليم لاتزرع حتى تحصد
تنتج النفط وتشتري البنزين والمازوت من تركيا وايران …..
الحكومة لاتزرع حت تحصد وتستورد كل ماتلزم حتى السروال و الذي يلبسونها تستورد من الصين وايران وتركيا مع الأسف.
لذلك تستطيع أن تشترط على تركيا وإيران شروطها .

حول تبعية الاقليم لتركيا تجارياً من ناحية الاستيراد والتصدير Birusk Musa

Dilxwaz Sinor
سواء كانت العلاقات تجارية فقط بين الإقليم وتركيا .فما هي الموقف القومي من القواعد التركية العديدة في إقليم .

Birusk Musa
ﻻيوجد هنالك قواعد تركية في الاقليم أخي الكريم هنالك قواعد أمريكية هناك تبادل دولة مع دولة أي بمعنى رفع العلم الكردي عند زيارة القيادات الكردية إلى تركيا ماذا يعني هذا؟!

Dilxwaz Sinor
أخي العزيز يوجد قواعد ( بامرني. شيل دزي. باتوفي.بعشيقة ) هدول الي متذكرن وشايف تنتين بعيني .كان هناك قاعدة أمريكية بعد شقلاوة. ورفع العلم ليس بالشيء العجيب .أتذكر في فترة الانتخابات التركية وقف الاستيراد يومين فقط حتى البيض ارتفع سعره في دهوك .لست ضد الإقليم لكن الإقليم ليس له بنية تحتية ومازال حكم العشائري هو السائد وأكبر دليل هو طرد رئيس البرلمان كونه من كوران رغم أن له الشرعية
Birusk Musa
نعم هناك انتهاكات هناك من يتاجر ب اسم عائلة البارزاني ف قيادة اقليم ليسة معصومة عن الغلط هناك ضعاف نفوس وﻻكن هم يحملون حملا اكبر منهم يحيطهم من جميع الجهات اعداء وفي الداخل حركة كوران وهيروخان ورغم زالك ﻻتنازل عن حلم الدولة

Sekvan Tori
كل من نعاتبهم نتمنى لهم الخير لأن العتاب جزء من المحبة .
كل طرف يتهم الطرف الثاني بأنه تهرب من الاتفاقيات و في الواقع ومنذ بداية الثورة والمجلس الكردي ترد على مبادرات وقرارات حركة المجتمع الديمقراطي و ب ي د بهذا الشكل ..
رفع الاعلام والرموز الكوردية في المظاهرات لا تخدم الثورة ..
بناء مؤسسات الفن والثقافة لاتخدم الثورة ..
بناء مؤسسات الخدمية بدون موافقة الائتلاف لاتخدم الثورة..
بناء موسسات المجتمع المدني بدون موافقة الائتلاف لاتخدم الثورة ..
تنظيم الشعب وتوعيته وتدريبه بدون اشراف من الائتلاف لاتخدم الثورة ..
بناء مؤسسة المرأة وتدريبها وتنظيمها وتوعيتها لايجوز ولاتخدم الثورة ..
تحرير المدن والقرى بدون ان تدمر وتنزل البراميل المتفجرة . اذا تسليم استلام لاتخدم الثورة ..
بناء وحدات الحماية الشعب لم يأتي وقتها . الوقت غير مناسب ولاتخدم الثورة ..
بناء الاسايس جنون و لاتخدم الثورة ..
محاربة المرتزقة والدفاع عن روزافا تخدم النظام . ولايجوز محاربة جيش الحر وهم ثوار ويحاربون النظام ومن يحاربهم هم شبيحة وأزلام النظام ولايخدم الثورة ..
بناء شرطة المرور فكرة جنونية لاتخدم الثورة … اعلان الادارة الذاتية قرار فردي متهور وخنجر في خاصرة الثورة ولاتخدم الثورة ..
بناء المؤسسات اعلامية المرئي والسمعي والمقروء لاتخدم الثورة ..
تسمية الساحات والشوارع باسم القديسين والشهداء لاتخدم الثورة ..
بناء لجان الصلح والمحاكم لاتخدم الثورة ..
بناء علاقات مع القوى العظمى وفتح تمثيلياتهم في العالم وفتح مطارات في روزافا لاتخدم الثورة
بناء مؤسسات زراعية لاتخدم الثورة ..
الدفاع عن الارض والعرض خيانة لأهل السويداء ودرعا وحمص وحلب وادلب لاتخدم الثورة ..
التجنيد الإجباري، الخدمة الالزامية قرار فردي متهور جائر وستفرغ روزافا من الشباب ولاتخدم الثورة ..
الاعلان عن الفيدرالية قرار فردي جنون فتنة لاتخدم القضية الكوردية ولاتخدم الثورة .
تعليم اللغة الكوردية بشكل رسمي بدون تنسيق مع المجلس الوطني وبموافقة الاتلاف خيانة للثورة وللشعب السوري ولاتخدم الثورة . بالرغم تعليم اللغة الام واجب وطني وقومي وانساني واخلاقي ..
لا شتيمة أو إهانة لنحكم ضمائرنا وأخلاقنا، هم ماذا قدموا للشعب والثورة ،على ارض الواقع أفضل من قرارات حركة المجتمع الديمقراطي .
حتى اليوم ينتظرون لتسقط الادارة الذاتية وتنتصر داعش والنصرة وتوابعهما على الوحدات الحماية .
وكيف يتفقون طرف المجلس الوطني تنظر إلى الإدارة الذاتية بعيون الأتراك والاتلاف المرتزق والنصر واشرار الشام .

Birusk Musa
الاقليم ليس تابع لتركيا ،وتركيا هنالك برلمان في الاقليم يتخذ جميع القرارات في ظل تواجد ديمقراطي بحت وإلا جميعنا نتزكر تهديد البارزاني لتركيا اذا سمحت لنفسها التدخل في كردستان سوف نتدخل في ديار بكر و وان وجميع المناطق الكردية
اقليمنا مزدهر ب ثرواته الطبيعية وجميع العقوبات الاقتصادية من قبل الحكومة المركزية في بغداد لم تجدي نفعاً لرضوخ قيادة الاقليم بسبب علاقات الاقليم الدولية المعترف بها من قبل الجميع بما في ذالك الدول العظمى

Reber Hebun
أستاذ Birusk Musa ما ردك حول ما جاء به
الأخ Sekvan Tori
هو تحدث كلام منطقي ومهم
في ظل ذلك الشجب المتكرر للمجلس الوطني
لكل ما يقوم به pyd
ألى ترى أنه ثمة من مبالغة في الاستنكار والرفض .أم ماذا .نرجو منك التوضيح

Alan Zahawi
أخشى أن كوردستان تتحول كما حاصل في جنوب السودان اليوم … الأحزاب الكوردية ماضيها تدّمر، على الشعب الكوردي والقيادة الحالية لن توصل الكورد الى شاطئ الأمان وسط الامواج العاتية

Birusk Musa
الأمور تمشي لصالح الكرد الكرد لم يرموا أسلحتهم عندما كانت تحاربها أمريكا والاتحاد السوفياتي كيف اليوم يتوافدون إلى الاقليم ويريدون إرضاء الاقليم حسب المصالح المشتركة أخي الكريم

Alan Zahawi Birusk Musa يجب علينا أن لا نتجاهل ما يحصل اليوم في كوردستان العراق .. والأمور تنذر بحرب الإخوة واللجوء الى السلاح لحل المشاكل .. واللجوء الى التحالفات مع البلدان التي أصلا تقمع الكورد مثل ايران وتركيا لان هذه البلدان من مصلحتها تمزيق الصف الكوردي لكي تعيق اعلان الدولة الكوردية

Reber Hebun
بالمقابل أخي Sekvan Tori بخصوص اتهام الاقليم بالتبعية لتركيا .ألى ترى في هذا الاتهام مبالغة اًيضاً
نسبة لزيادة الاعتراف بالاقليم دولياً ودبلوماسياً
وسعيه في ادارة التوازنات الاقليمية في الشرق الأوسط .ناهيك عن قتاله للتنظيم الارهابي داعش في جبهات الموصل

Sekvan Tori
أخ ريبر أتاسف مايحصل إقليم كوردستان شبه محتل اقتصاديا دنيا عسكرياً أمن قبل الأتراك لو بشكل غير مباشر . والدليل
هناك 18 من القواعد المعروفة لجيش الإحتلال التركي في جنوب كوردستان !
1. القاعدة العسكرية في باطوفة
2. القاعدة العسكرية في كاني ماسي (كري باروخي)
3. القاعدة العسكرية و اللوجستية في بامرني و التي تحتوي أيضاً على مطار.
4. قاعدة سنكي العسكرية
5. القاعدة العسكرية في مجمع بيكوفا ( كري بيي)
6. القاعدة العسكرية في وادي زاخو
7. قاعدة سيري العسكرية في شيلادزي
8. قاعدة سيري العسكرية ( شيرتي)
9. القاعدة العسكرية في كويكي
10. القاعدة العسكرية قمريي برواري
11. القاعدة العسكرية كوخي سبي
12. القاعدة العسكرية دريي دواتيا
13. القاعدة العسكرية جيل سرزيري
14. القاعدة العسكرية في ناحية زلكان قرب جبل مقلوب في بعشيقة.
15. مقر الامن ( ميت) التركي في مركز قضاء العمادية.
16. مقر الامن التركي في مركز باطوفة
17. مقر الامن التركي في قضاء زاخو
18. مقر الامن التركي في مدينة دهوك في حي ( كري باسي)
Reber Hebun
ماردك أخي Birusk Musa
حول ما تقدم به Sekvan Tori
نرجو الرد على السؤال والذي قبله

Birusk Musa
عندما تفضل اخي وصديقي وتطرق عن المجلس الوطني بهذا الشكل
هل تجنيد الاطفال تخدم المصلحة الوطنية هل تعليمهم منهاج فلسفة حزب معين او قائد لربما لانؤمن ب افكاره تخدم مصلحة الكرد هل اجتياح الرقة ومنبج تخدم القضية هل حرق مكاتب الاحزاب السياسية تخدم المصلحة الوطنية
هل طرد رئيس المجلس ونفيه خارج الحدود تخدم القضية الكردية في سوريا فرض الرسوم والضرائب على اشجار الزيتون في عفرين والقمح في الجزيرة فقط على الكرد تخدم القضية
حماية المغمورين تخدم القضية حماية المربع الامني والتماثيل تخدم القضية
كما ذكرت سابقا القرارات تعطا ل ب ي د من قنديل يا اخ ريبر القرار ليس زاتي صالح مسلم والدار خليل وريدور وغيرهم ماهم الا احجار شطرنج في هذه الثورة

Sekvan Tori
بالنسبة لتجنيد القاصرات.
طالما هناك حرب مفتوحة على روزافا لابادة الكورد . طالما هناك حرب غير متكافئة. اكيد سيطوع ذاتيا شباب وشابات شرفاء من اجل الدفاع عن بلدهم رغم صغر سسنهم .
نعم حصل بعض السلبيات والأخطاء والنواقص في البداية .
بعد اتفاقية مع الأمم عدم زج الأطفال في الحرب بعد أن وقع الوحدات الحماية مع الأمم المتحدة بهذا الخصوص . نعلم ypg سرحوا عناصر القاصرين بينهم .
وللمعلومة تحصل ذلك ليست ب روزافا وحدها . حتى سروك مسعود برزاني حمل السلاح للضرورة وكان آنذاك عمره 14 سنة .
أما بالنسبة ل الرقة والإدارة الذاتية تزج الكورد بحرب لاتعنيينا . حسب فهمي
تحرير الرقة اهميتها لروزافا وسوريا . لايقل اهميتها من تحرير موصل لإقليم كوردستان والعراق
نعلم جميعا الرقة عاصمة الخلافة بؤرة الشر للمنطقة وبالأخص روزافا ….
إذا لم ينتقل الكورد من مرحلة الدفاع إلى مرحلة الهجوم الشامل . لن يهنئ بالأمن والاستقرار ابدآ .
وكل الطرق تؤدي إلى الرقة .
لن يكون هناك اي انفراج ما لم يتم القضاء على الشر المزمن في الرقة .
الاختبار الحقيقي للكورد يكون في الرقة …
ولن يكون هناك حديث عن حقوق الكورد القومية مالم ينتصر الكورد في بؤرة الشر في الرقة .
وليس هناك خيار آخر .
لن يتم فك الحصار عن عفرين و و و و .
ولن يتم تحرير عزاز وجرابلس وجبل الكورد ، مالم ينتصر الكورد في الرقة .
حملةتحرير الرقة باسم ( غضب الفرات ) ردا وتحديا على حملة تركيا ( درع الفرات ) وبموافقة التحالف الدولي .
لذلك ان كل الطرق تؤدي إلى الرقة .
أوجه لهؤلاء الذين يدعون قرار قوات سوريا الديمقراطية والوحدات الكوردية تحريرهم الرقة قرار خاطىء ولايخدم روزافا وسوريا بل يخدم النظام ويخلق تنافر وشرخ بين المكون العربي والكوردي وباقي المكونات .
اقول لهم طالما لم تستوعبوا المرحلة وأهمية تحرير الرقة وماذا يعني اختيار التحالف الدولي الوحدات الحماية والقوات سوريا الديمقراطية وفضلهم على الجيش الدولة التركية .
اعتقد معركة الرقة ستقضي على آمال المنافق اردوغان وكتائبها المرتزقة وتنتهي دور تركيا الخبيثة في سوريا ورزافا .

Reber Hebun
جميل ..ما تفضل به Birusk Musa
له دلالاته
ما ردك أخي سكفان حول ما تفضل به
هل ثمة فعليا استبداد حزبي للحالة الكردية العامة في روزآفا
أم أن الجهة المعارضة تقف الى جانب الائتلاف واجنداته ؟
Sekvan Tori

Birusk Musa
ﻻيوجد هنالك اي قواعد عسكرية او مطارات تركية في اقليم كردستان هنالك مد وجزر بين دخولها وخروجها على الحدود وهنالك تفاوضات في هذا الامر والا جميع هذه القواعد الذي زكرها صديقي ان كانت متواجدة لاعلناها اقليم تركيا وليس اقليم كردستان

Sekvan Tori
في عهد النظام كان الكورد يقبلون حذاء موظف بالبلدية لبناء تواليت أو حمام في داره أو حوش .
في عهد النظام كان الكورد يقدمون خدماتهم كعملاء لأجل إقامة عرس لهم أو لذويهم ..
في عهد النظام كانوا يرسلون أولادهم لخدمة العسكرية بحجة إن لم تخدم العسكرية لن تصبح رجلاً و غير قابل لزواج و الانجاب
في ظل الادارة الكردية الذاتية و التي قدمت الالاف من الشهداء لأجل الحفاظ على العرض و الأرض يرفضون التجنيد الاجباري .
أخ ريبر ..
نعلم جميعا المجلس الوطني انتقدت قرارات الإدارة الذاتية بشكل عام من مؤسسات الفن والثقافة إلى التجنيد إلى الحماية الجوهرية وبوجه خاص قرار المنهاج الكوردي . . و بحجة حركة المجتمع الديمقراطي لايمثل روزافا .
أستاذي الكريم هل المجلس الوطني يمثل روزافا وأين أتى بمصداقيتها .
هل بمفهوم الأخ بروسك ممثل الشعب هو الذي يكون تابع للديمقراطي .
أم ممثل الشعب هم الذين يدافعون عن الشعب في محنته ويضحي من اجل الشعب لانه خادم الشعب . الا تعلمون قيادات المجلس الوطني مع عائلاتهم خارج الوطن …
ودعوات قيادة المجلس للشعب عليكم التمسك بأرضكم وعدم الهجرة .
في الوقت الذي أرسل فيه معظم تلك القيادات أبنائهم الى الدول الاوربية ولم يتطوعوا حتى في قوات البشمركة روزافا .
هم يلعبون لعبة خبيثة يحرضون الشعب إلى القيام بالتظاهرات ضد الإدارة الذاتية كي تخلق بلبلة وفوضى ليثبت بانهم على حق وبدورهم يشوهون مؤسسات الإدارةالذاتية .
لنسألهم …
لما لاتتظاهرون لو مرة واحدة ضد التدخل التركي في شؤون روزافا ودعمها علنا لداعش واخواتها .
… لما لا يشاركون لو مرة واحده تضامنا مع انتصارات ypg ypj في المعارك ..
لما لايشاركون لو مرة واحده بمراسيم الشهداء تضامنا مع الشهداء .. لما لا يتظاهرون تضامنا مع تدريس اللغة الكوردية بدل يتظاهرون ضد التدريس اللغة بشكل رسمي لأول مرة في تاريخ الاكراد .
لما كل شعارتهم فقط موجهة ضد للادارة الذاتية .
ياترى الا يوجد نقطة بيضاء للادارة الذاتية يتضامنون معها لو مرة واحدة .
هل من المعقول كل مشاريع الادارة الذاتية لاتخدم القضية ولايلبي طموحات الكورد وكلها أسود بأسود.
هكذا يتعاملون مع الإدارة الذاتية اذا فكيف نصدقهم بأن نيتهم وطنية لا انتقامية .
حتى حتى يسيؤون للشهداء والقديسين والقديسات بالجبهات لا فقط الأسايش . …….
أما قضية المغمورين. فلسفة الأمة الديمقراطية فلسفة إنسانية .ليست فلسفة قومية عنصرية .بالانتخابات الأخيرة سجلوا المغمورين انهم ليسوا من أهل المنطقة جاؤوا إلى الجزيرة غصب عنهم .بمثابة لاجئين .باستثناء عشيرة الشمر .

Reber Hebun
عزيزي Birusk Musa
هل نشهد انقساماً حزبياً على نمط الانقسام المترسخ في اقليم كردستان في ظل هذا الشرخ بين فئات شعبنا عبر خطابين متعالين على التوحد الكردي .ما ردك والحل برأيك

Sekvan Tori
خ ريبر .
أما سؤالك عن الاستبداد .
هل توجد ديمقراطية في بلد يكون في حالة حرب ومحاصر من كل الجهات .
هل من المعقول يكون هناك ديمقراطية في بلد هناك العشرات من الخلايا النائمة و و وو .
حسب معرفتي بدون استثناء في الحروب يتم تطبيق حالة الطوارئ حسب الضرورة . والقوانين بدورها تلغي جميع مظاهر الديمقراطية من الاحتجاجات والمظاهرات والتجمعات الغير مرخصة من السلطات المختصة . حتى تستقر الوضع الأمني بالبلد حرصاً على الأمن وسلامة المواطنيين .
ناهيك إذا كان هناك من يحارب إرادة ذلك الشعب .
نعلم هناك من يعادون ويناشطون ليلاً ونهاراً ، كي الشعب يتجاوز تلك القوانين ويحرضون الشعب ضد الإدارة الحاكمة مما يؤثر سلبياً على الشعب والثورة القائمة تحت اسم الديمقراطية والحرية .
رغم الحرب والحصار الإدارة الذاتية خير من يمثل الديمقراطية في الشرق الأوسط لاتنسوا أننا في الشرق الاوسخ وحالة حرب مفتوحة وكل شيء مباح فيها .
والتحكم بزمام الأمور في الحرب ليست استبدادا إلا عند الفوضويين .

Birusk Musa
الأحزاب الكردية جذورها متشبثة بأرض كردستان هي وليدة 1957 تناضل وتعتقل في سبيل حقوق شعبها فنورالدين زازا ،وأوصمان صبري وأمثالهم كثر تخرجوا من هذه المدرسة العريقة
انا أتمنى أن تأتي لي بورقة أو بيان هم تمادوا على شهداء- ب ي د -بل هم شهداء كردستان بأجزائها الأربعة
ثانياً هل عدم اعترافهم بالمغمورين ،انجاز كان على الأرجح طردهم أم إنهم خط احمر بالنسبة للنظام أخي
أما بالنسبة للتظاهر فهي حركة ديمقراطية يعبر بها الشعب عما يريد وطبعاً، تقابل بالقمع والاعتقالات في ظل الأمة الديمقراطية أخ ريبر المسألة الخطيرة هذا الحزب ﻻ يحب شركاء ولا يريد أن يشارك أحد وإلا بقليل من التنازل من الطرفين لرأينا الوحدة

Birusk Musa
الانقسام موجود أخي ريبر شئنا أم أبينا هناك من يتعاطف مع ب ي د وهناك من يتعاطف مع المجلس الوطني
اما الحل يجب على الساسة زرع الوطنية والقومية وعدم نشر الفكر الوحدوي المتسلط بين مؤيديه وبالتالي الكرد شعب طيب القلب يضع قوميته فوق كل اعتبار

Sekvan Tori
أخ ريبر أخ بروسك
اليوم يوم التحدي وإحقاق الحقوق .
ياترى لو لم تكن الوحدات الحماية موجودة من كان سيدافع عن روزآفا .
ياترى لو لم يطبق الادارة الذاتية قوانينها ماذا كان مصير روزافا . هل السلام والأمن والأمان والحرية كانت . أم الفوضى كانت ستعم البلد وينتهي كل شيئا خلال أسابيع أو أشهر .
رغم الحرب والحصار والإدارة الذاتية خير من يمثل الديمقراطية في الشرق الأوسط لا تنسوا أننا في الشرق الاوسخ ..

Janit Hanan
لولا جهود وتضحيات الإدارة الذاتية لكان الدم الكوردي مستباح والشرف الكوردي يباع في أسواق حلب وحمص وحماه كما حدث في مأساة شنكال.
Sekvan Tori
نعم نعم Janit Hanan .
يجب أن تقال الحقيقة لو لا تضحيات الوحدات الحماية قوات سوريا الديمقراطية لمسح الهمج العصر والكتائب المرتزقة المدعومة من تركيا والسعودية وقطر لمسح روزافا من الخريطة و و و و و الخ .

Birusk Musa
عندما بدأت الثورة تشكل لدينا شباب تطوعوا للدفاع عن حقوقنا وتلك الكتائب كانت كتيبة الشهيد مشعل التمو وكتيبة الشهيد معشوق الخزنوي وكتيبة جوان قطنة والكثير الكثير لكن قوبلت بالقمع من قبل ب ي د واليوم ماهو سبب رفض ب ي د وجود بيشمركة روج آفا في كردستان سوريا
فقط للتذكير الذين تعدو على مواكب الشهداء روج آفا ولم يحترموا الشهيد وتوقيف جثمانهم هم الأسايش

Reber Hebun
أخي Birusk Musa
هل تعتقد أن الاتحاد الديمقراطي هو المسؤول عن ما يحدث، ماذا عن الحزب المقابل
لو وقعت في اختبار أن تكون شريك سلطوي ألا تاخذ نفس المسعى وتنفرد وتستبد
لماذا ننظر ونتهم بشكل أحادي دون النظر لجوهر اشكالية السلطة في عموم الشرق الأوسط؟

Birusk Musa
المجلس لم يتلطخ يده بدماء
المجلس يتناوب على رئاسته كل سنتان على ما اعتقد
ولديه دستور مشكل من جميع الأحزاب الكردية
ﻻأحد يستطيع التفرد بالسلطة
المجلس ﻻ يأخذ قراراته من أحد هنالك بعد النصح من حكومة الاقليم ولكن ﻻيفرض عليهم

Janit Hanan
إذا لما السكوت عن مايحدث في روج آفا. وعن التدخل التركي والقصف لقرى عفرين أين محلهم من الإعراب من كل مايحدث.

Reber Hebun
هل صحيح ما قاله Birusk Musa
من أن المجلس لا يستبد ولا ينفرد
ولم تتلطخ أيديه بدماء الشعب .أرجو الاجابة هنا Sekvan Tori

Sekvan Tori
أخ بروسك يرد على إثبات القيادة في المجلس الوطني لم يهين الشهداء .
ألم يصرح دكتور عبدالحكيم إنهم ليسوا شهداء القضية بل استشهدوا دفاعاً عن النظام .
ألم يهللوا لدخول الدبابات التركية لاغتصاب جرابلس و روزآفا .بحجة القضاء والتخلص من شبيحة النظام ب ي د .
ألا يعلمون تركيا والائتلاف المرتزق لو اغتصبت روزافا يعني سيغتصب حرمات كل الكورد .
ثانياً. الإهانة هل الاهانة لها قرون .
تهمة الشبيحة النظام أليست شتيمة وماذا تعني كلمة شبيحة .
ماذا يعني إنهم يقاتلون عن النظام ..
ماذا يعني انهم يعملون على تطهير العرقي للعرب والتركمان .؟!
أليست هذه التوصيفات أشد واقسى من ( ؟ ) .
ألم تصرح قادة الانكسي مئات المرات ان مشروعهم لايخدم الكورد .
ألم تقول قادة الانكسي عن توابيت الشهداء انها فارغة .
ألم تقول قادة الانكسي عن القتال ضد النظام انها مسرحية اليست هذا كلها اهانات ..
منذ ستة أعوام قادتهم تتهم ypg بميلشيا ي ب ك وشبيحة النظام ومرتزقة حزب العمال وبلسان قيادات كبيرة ..
مع الأسف حتى لا أحد من الذين يدعون أنهم كتاب ومستقليين و طلب منهم أو انتقدهم . عدم نعت هؤلاء الابطال الذين يحمون الارض والروح بهذا الألقاب والألفاظ البذيئة . .
كم مرة اتهموا ال ي ب ك بأقذر الأوصاف …
من وجهة نظرتي من يمدح الساقطيين والمرتزقة والقتلة وقطاع الطرق والمجرميين فهو ساقط .
ومن يشويه عظمة مقاتلين من أبناء جلدته ويتمنى لهم الموت والفناء مجرد أن مختلف معهم فكرياً وايديولوجياً فهو مرتزق ..
منذ فترة حكيم بشار صرح أن محاربة وهزيمة هذا العدوان الثلاثي على الشعب السوري . النظام . ومنظمة داعش والنصرة . وحزب الاتحاد الديمقراطي هي مهمة وطنية مقدسة يستوجب على كل السوريين بمختلف مكوناتهم من عرب وكرد وتركمان وسريان وآشوريين وغيرهم رص الصفوف والعمل على هزيمتهم .
واليوم مرة أخرى ( حكيم بشار ) ينادي للوحدات .
عودوا إلى صفوف الشعب السوري الذي أنتم جزء منه، التحقوا بالثورة السورية، وانضموا إلى الجيش الحر البطل والكتائب الثورية المقاتلة كفاكم خدمة النظام وأعوانه، عليكم بخدمة قضيتكم والتي هي قضية السوريين.. وكل السوريين معكم إن عدتم إلى حضن الوطن وحضن الشعب …
هل هناك اقبح من هذا تصريح بحق الوحدات الحماية .
بعد ندائه الاخير كيف يثق ب ي د به ويسلم ارادة له ولتوابعه ولحلفائه يتاما اردوغان النصرة اشرار الشام وجماعة زعران علوش وكتيبة الزنكي وكتيبة صلا بدرالدين .
ياترى الايوجد شخص واحد يرد عليه بموضوعية وينتقده بعيدة عن العواطف الحزبية ؟؟
شيء محزن حقا هم حاقدون حتى بالقضايا المصيرية ….
بالنسبة لسؤالك .
انا لم أتهم المجلس الوطني تلطخ أيديهم بقتل الشعب السوري .لأن المجلس الوطني لم يحمل السلاح للدفاع حتى عن روزآفا . .
ووحدات الحماية أيضاً لم تقتل الشعب السوري .
بإستثناء قيام هذه القوات بالدفاع عن الاحياء الكوردية بحلب ..
.. هل ypg شخص واحد من الاتلاف او من جيش الحر للنظام ..
.. هل أوصل الجيس الحر الى باب القصر وypg منعهم أن يدخلوا القصر …
هل ypgقتل شخص واحد من الاتلاف او من جيش الحر في كل انحاء سوريا الا دفاعا عن النفس .
. هل الوحدات كانت السبب المعارك التي حصلت بين الفصائل المسلحة في الغوطة وراحت اكثر من 300 قتيل وفطيس . .
. هل وحدات الحماية أجبرت الجيش الحر أن يبيع مناطقه المحررة كالقصير وداريا والزبداني والمعضمية ودوما وعربين و و و و . ويسلموها للنظام بالاتفاق .
.. هل الجيش الحر الذي يبيع المناطق المحررة تحت سيطرتها للنصرة وداعش مع أسلحتهم .
.. هل وحدات الحماية تعطي التوجيهات للنظام بضرب المدن السورية بالبراميل .
هل الوحدات الحماية سبب تهجير الشعب من حمص وحماه وحلب والرستن وتلبيسه وديرزور والرقة والطبقة وادلب .
.. لماذا الجماعات الإسلامية توجه بنادقها وتعلن الجهاد ضد الكورد بحجة هم شبيحة وكفرة ومرتدين . رغم إن الكورد أكثر القوميات والشعوب السورية شاركت في الثورة السورية بكل مفاصلها السلمية والعسكرية …
.. هل حقا ال ب ي د شبيحة وكفره . وكيف شبيحة طالما لم يشاركوا النظام ولا يوجد إثبات لليوم
ـ أسال الأخ بروسك ..
على ارض الوقع من يمثل جوهر الثورة حركة المجتمع الديمقراطي وقواتها الوحدات الحماية .
أم الاتلاف وتوابعها التي تحاصر المناطق الكوردية وتركوا النظام .

Birusk Musa
لهم علاقات وثيقة مع النظام أخي سكفان هذا ﻻيخفى على أحد
الائتلاف لديه مايسيطر عليه
ووحدات الحماية تسيطر على المناطق الكردية ولكن يا أخي ﻻ يوجد هناك ضمانات ﻻ من النظام وﻻ من الشعب فهو من أقام ثورته ضد الاستبداد وسقط لأجل ذلك الاف الشهداء
هذا ﻻ يعني أننا تخلصنا من نظام مستبد لتبديله بنظام مستبد مثله أخي سكفان
اذا تبادلنا أدوار الردود واحصاء الاخطاء لن نصل الى حلول ،إذاً سآتيك بمثال مامعنى تصريح ألدار خليل و ، ، ،وصف البيشمركة الذين استشهدو في ساحات المعارك مع داعش بأنهم مرتزقة روج آفا أو çetê roj ava
مامعنى تصريح صالح مسلم بأنه ﻻيعترف ببيشمركة روج آفا
مامعنى زيارة صالح مسلم إلى تركيا والاجتماع مع المخابرات التركية
ما معنى شتم القادة ورؤساء الأحزاب من قبل ألدار خليل و وصفهم بعديمي الشرف والناموس بكل و…….
ب ي د انتهكت جميع الحرمات أخي ريبر صدقني الشعب سوف يستنجد بالشياطين للتخلص من هذا الحزب اذا بقيوا على هذه الحال أنا لدي علاقات واسعة واتصالات مع الكثيرين الوضع أصبح ﻻ يطاق وإلا ما سبب هذه الهجرة وهل بقي أحد في كردستان سوريا والوضع المعيشي أصبح ﻻ يحتمل ايها الأخوة

Sekvan Tori
أما عن الهجرة .
لنضع النقاط على الحروف ونكون صادقين مع أنفسنا هل الهجرة الى أوروبا وليدة اليوم . أم حلم الهجرة كانت موجودة لدى أغلبنا وخاصة الشباب قبل اندلاع الثورة ومنذ عشرات السنين هناك هجرة إلى أوروبا.
والهجرة موجودة ليست فقط من روزآفا بل في أغلب البلدان العربية و الدول الاجنبية ومنها الصين وكوريا وألبانيا وبلغاريا وتركيا وكوبا و و و و و ..
لكن اليوم أتت الفرصة المناسبة والحجة المناسبة والظرف المناسب للشباب الثوريين والطبقة المثقفة .
لما لانقول الحقيقة ونخلق الحجج و و و .
لما نشوه الحقيقة .
ألم يكن هناك هجرة قبل الثورة والتجنيد الاجباري والحرب .
معظم الشباب الثوريين يفكرون مجرد نصل لأوروبا الشقروات تنتظرنا.
Reber Hebun
الشعب سوف يستنجد بالشياطين للتخلص من بيد
من هم الشياطين الذين من الممكن أن يستنجد الشعب بهم أخي Birusk Musa
ما ردك أخ Sekvan Tori

Birusk Musa
ﻻ أخفيك سراً أخي لو تدخل التحالف الدولي أو حكومة اقليم أو بيشمركي روج سوف يلتفت الشعب حولهم ضد ب ي د لانهم عملوا مالم يعمله النظام في مناطقنا

Sekvan Tori
صديقي بروسك يعلم الوحدات الحماية اليوم أصبح جزء من التحالف الدولي ودعمهم بالمال والسلاح .
أما ما يقصده صديقي بروسك .
الشياطين هو يقصد تركيا الحليف الاول للمجلس الوطني وكل الكتائب المرتزقة المنضوية تحت ظل الاستخبارات التركية من الاتلاف المرتزق وجبهة النصرة وأشرار الشام ،كتيبة الزنكي وكتيبة صلاح الدين و و و .
Birusk Musa
ههههههههههه انا لست فاقداً كل هذه الوطنية كي أتمنى لعصابات الزنكي ودولة عدوة كتركيا اجتياح مناطقنا ونهلهل ونزغرد لها
انتبه أخي سكفان

Sekvan Tori
تتكلم عن ألدار خليل وشتم بعض قيادة الانكسي .
لدار خليل رد على تلك القيادات بعد أن تجاوزت كل الخطوط الحمر .
لنكن منصفين لامنتقدين أو متحزبين .
كيف يمكن التعامل مع شخص يسعى لإدارج قوات بلده وأبناء جلدته ضمن قائمة الإرهاب والتشويه مجرد هو غير مقتنع بفكره ؟؟؟
كيف يمكن التعامل مع شخص لم يترحم يوماً على أرواح هؤلاء الشهداء ؟؟؟
كيف يمكن التعامل مع شخص لا يعتبر مقاتلين وحدات حماية الشعب بالــشهداء؟؟؟
يمكن أن تسأل هذا السؤال لأكثر الأنظمة ديموقراطية في العالم وبلا شك ستحصل على الإجابة الكافية !
الأحزاب الكوردية مع الأسف أصبحوا جزء من جسم الاتلاف المرتزق وتعلم الائتلاف أصبح أداة بيد الاستخبارات التركية وناطق باسم الكتائب الظلامية كالنصرة والزنكي و و و . لو نظرنا بموضوعية الانكسي اليوم يلعب لعبة خطيرة .
ياريت لو كانوا معارضين لسياسة ب ي د فقط .أسألك أخي
ماذا تعني كلمة شبيحة النظام . ماذا تعني انهم يقاتلون عن النظام، ماذا يعني انهم يعملون على التطهير العرقي للعرب والتركمان . أليست هذه التوصيفات أشد وأقسى وقعاً على النفس . ألم يصرح مئات المرات أن مشروعهم لايخدم الكورد . ألم يقولوا عن توابيت الشهداء انها فارغة . ألم يقولوا عن القتال ضد النظام انها مسرحية أليست هذه كلها اهانات …..
منذ بداية الثورة يتهمون ال ي ب ك بشبيحة النظام والميليشا الارهابية ومرتزقة، لا احد منكم طلب حتى عدم نعت هؤلاء الابطال الذين يحمون الارض والروح .
إذا كانت الانكسي تعتبر وحدات الحماية أخوة لهم لما يحاولون ليلاً ونهاراً إدراج اسمها في اللائحة السوداء الإرهابية وقطع الدعم عنها . لنكن منصفين

Janit Hanan
عندما يقوم أي شخص بالافتداء بروحه يكون يمتلك قيم وأفكار سامية يجب تقديسها واحترامها بغض النظر عن انتمائه الحزبي.
وليس حباً في شخص صالح مسلم أو آلدار خليل أو غيره .

Sekvan Tori
اكيد اكيد من يفتدي بروحه من أجل وطنه وقضيتكم م كان يكون واينما كان فهو عظيم واحترامه واجب أخلاقي وانساني .
Birusk Musa
أنت تردد ما تقوله أخي سكفان
استطيع أن أقول لك ب ي د تتعاون مع النظام وتأخذ أوامرها من طهران عن طريق قنديل وهي إلى يومنا هذا لم تزعج النظام أما تصريحات ألدار اللا مسؤولة دليل إفلاسه السياسي والتي يطلقها بين الحين والاخر بالشتائم ضد بقية الأحزاب والقيادات

Sekvan Tori
أخ بروسك لنفرض ألدار خليل ظلم بشمركة روزآفا بتسميته أنهم مرتزقة .
أنت ماذا تسمي أشخاص جمعهنم تركيا في جنوب كردستان و تكلفت بتدريبهم و معاشاتهم . .
وماذا يعني زيارة أوغلو لمعسكر بشمركة روزافا .
وزير البشمركة جبار اليورو صرح أنهم ليسوا مسجلين بوزارة ولم نصرف لهم من مخصصات الوزارة ولا أعرف مكان تدريبهم ولاأعرف عددهم .
إذاً من يتكلف بمصاريفهم غير تركيا .
وهل الأتراك يصرف عليهم بدون مقابل

Sekvan Tori
انا لم أردد شيء . بل أفكر بالعقل والمنطق .
القضية الكوردية تحل بدمشق لا بهولير واستانبول . مثالا الأب الخالد البارزاني رغم الحرب بينه وبين المجرم صدام كان يفاوض صدام و السيد مسعود بارزاني تفاوض مع المجرم صدام . وب ك ك تفاوض من المجرم اردوغان .
وب ي د تفاوض بشار كون بشار اليوم رئيس شرعي لسوريا وله ممثل بالأمم المتحدة وسفارات بكل العالم .
لذلك القضية الكوردية تحل بدمشق ياصديقي …

Birusk Musa
هل تتهمهم أيضاً بطريقة غير مباشرة
لو كانو كذلك وأنتم تقولون أن تركيا تدعم داعش وداعش صنيعتها فتدعم البيشمركة لقتل داعش ما هذا المنطق المتناقض عزيزي

Sekvan Tori
أخ بروسك أنا سالتك سؤال أتمنى ان ترد على سؤالي .
أنا لم أسميهم و لاأسميهم بشي أنت سميهم

Birusk Musa
من يصرف عليهم الجهة الوحيدة هي حكومة الاقليم دون شك اتهامهم بدعمهم من قبل تركيا افتراء أخي سكفان، البيشمركة ضحو بالغالي والنفيس في سبيل قضية عادلة وانت ترى بأم عينيك كيف قوافل شهدائهم تزف إلى كردستان سوريا
دعو المقدسات وشأنها هنالك شيء ﻻ نستطيع تجاوزه مثل دماء الشهداء من كلا الطرفين
ﻻتقربو الصلاة وأنتم سكارى صديقي

Sekvan Tori
صديقي .
أحني قامتي لكل قطرة من دماء الشهداء أينما كانوا وأبوس تلك التراب المقدسة المروية بدماء البشمركة . أعشق البشمركة كما أعشق وحدات الحماية ،لست حاقداً على أحد بل أنا حاقد على الذين ينافقون ويشوهون ويتلاعبون بمصير الشعب وهم بعيدون عن الوطن والشعب روحاً وفكراً .
وكم أتاسف عندما يستغل البعض اسم البشمركة لأغراض حزبية أقصد المجلس الوطني .
والدليل قيادة المجلس تستغلهم لأن أبناء قيادة المجلس الوطني لم يتطوعوا لتلك القوات . بل دفعوا آلاف الدولارات بدل ذلك وإرسلوا أبنائهم وبناتهم إلى بر الامان أوروبا .
إذا لم يكن استغلال ماذا نسميه اذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
Birusk Musa
اكتفي بهذا القدر بالنقاش معك أخي سكفان وشكرا للاخ ريبر هبون لإتاحة هذه الفرصة للتعبير عن آرائنا بكل شفافية
وشكراً لكل من شاركنا هذه الامسية
أتمنى ان تتوحد قوانا وأحزابنا السياسية ،الخلود لشهدائنا والنصر لقضيتنا العادلة ،لكم مني كل الاحترام والتقدير

Sekvan Tori
صديقي العزيز بروسك أنا لست معك بالاتجاه المعاكس حقداً أبداً ، فقط لإبداء الرأي وقلت في البداية لانعاتب إلا من نحترمهم ونقدرهم .
نعم أخي انا لست أنت وليس من الضروري أن اقتنع بما أنت مقتنع به والعكس . أو ترى كما أرى أو تكون كما أكون أو أؤمن كما تؤمن .من الطبيعي أن نختلف ونعتذر ونعاتب ونجتمع ونفترق ..
ولكن الجميل أن : نختلف بلباقه . ونعتذر بتواضع . ونعاتب برفق دون أساءة أو تجريح أو أنتقام .نجتمع بحب ونفترق بود ……….
يجب أن نتعلم ونتقبل الاختلاف .
الاختلاف أمر طبيعي في الحياة . هو شيء إيجابي تكاملي في الحياة .
هو استقلال وتميز . باعتقادي تسوية الناس جميعهم بفكر واحد أو سلوك واحد هو قتل للإبداع والتطور . وليس من الضروري أن اقتنع بما أنت مقتنع أو أنت تقتنع بما أنا مقتنع شرط ألا نتجاوزر الخطوط الحمر …
اختلاف الألوان وتعددها يعطي جمالاً رائعاً للوحة ..
لذلك يجب أن نتقبل البعض ونتعايش سويا بإرادة حرة من أجل خلق الإبداع والتطور وبناء الوطن .
لك وللاخ ريبر هبون جزيل التقدير والاحترام .

Janit Hanan
ولا يسعنا إلا أن نشكرك أخ ريبر على ماتفضلت وشكراً جزيلاً لكلا الضيفين .

Reber Hebun
لا يسعني في النهاية إلا شكركما .وترقبا نشر الحوار في العديد من المواقع ..مودتي لكما ولجميع المتابعين

(تساؤلات ورؤى مجتمعية)
*أعد المناظرة: ريبر هبون
في معرض خوضنا في إشكاليات الشرق المقهور ونظرية الاستبداد الشرقي في مجتمع الشرق الأوسط ما بين الاغتراب ومعاناة الداخل
أين تقف المرأة المعرفية؟!!!
والرجل المعرفي؟!!
في خضم المواجهة ، أمام بطش قوى الجهالة المتجسدة بالسلطات الشمولية؟
ما الأدوار المفترض القيام بها والموكلة على عاتق الجنسين كونهما يمثلان الفئة المستنيرة؟
هل نحن في خضم هذه الهبات الشعبية في مرحلة مواجهة حقيقية أم فوضى لا نهاية لها
نناقش هذه التساؤلات
مع ضيفي سجالنا هذا
المعرفي الكردستاني حسن خالد
والمعرفية ملك علو (ديا بلند)

Hesen Xalid
الهم الفكري نحن جزء منه وﻻبد من القول بأن الكلمة هي مسؤولية قبل وبعد أي شيء فلكل مصطلح مهابته وأهميته

Reber Hebun
ماذا تعني بمهابة المصطلح ..وهل تكفي الاصطلاحات أحياناً للتعبير بشفافية عن هالة المأساة في خضم واقع لا يقر بالمفاهيم التعريفية لإشكالات وعلل التفكير ؟Hesen Xalid
ما رأيك أنت ، معالجة اﻹشكاليات تبدأ بالتخطيط الذي ينقسم إلى نظري “فكري” ومن ثم إلى جانب تنفيذي وﻻ يمكن البدء بدون فلسفة الفكرة واﻹحاطة النظرية بها ،هنا تأتي أهمية المصطلح في التوافق والتحديد بين اﻷطراف المعنية ، وﻻ يمكن التعامل مع مفاهيم ﻻ تعكس الجانب الثقافي، لمجموعة ما كونها -أي الثقافة- بمثابة الوعاء الجامع لهم ، تالياً فإن المآسي التي تغلفنا ونتغلف بها تعكس بالضرورة وجهة نظر ، تقول إن أختلافاً فى التعاطي مع هذه المفاهيم ستؤدي لخلل في التعامل مع اﻹشكاليات الموجودة ، هنا تأتي المسؤولية الاجتماعية واﻷخلاقية للتعاطي مع المصطلح كونه يختزل بعداً ونظرة لمجموعة ما تجاه أمر محدد ، هذا التحديد يستلزم الوقوف مع المعاني والمضامين واﻷبعاد -من كافة الجوانب- لتوحيد الجهود والخطاب والطاقات في التعامل مع تلك المنغصات التي تشكل تحديا خطيراً في عالم متسارع معقد ، هنا تحديدا تأتي المسؤولية الأخﻻقية في التعامل مع المصطلح “الكلمة” حتى إن البعض يعزى النزاعات بين الأضداد في عدم وجود مشتركات في البنية الفكرية لديهم ، وسنبقى نعاني من سطوة الكلمة اللامسؤولة طالما غاب أو غيب “ضم الغين” اﻻتفاق على المعنى الفعلي لمفهوم ما …؟!!

Diya Bilind Alo
عذراً للانضمام المتأخر الذي كان بسبب خلل في التنسيق؛ استوقفتني بالفعل هالة مهابة المصطلح ؛ لكوننا اعتدنا المرور السريع ،والعابر على الاصطلاحات المتداولة، نتيجة كون معظمنا يقع في مطب تفريغ الشعار من محتواه لكون المصطلح والشعار غدا وسيلة للتشدق وتفخيم السوية الفكرية دون إدراك معناه الفعلي ،فجميعنا يعلم أننا وصلنا لمرحلة بتنا ، نستخدم الاستعراضات الثقافية والفرقعات الاعلامية في طرح المواضيع وخاص في حقل السياسة، رغم كون الموضوع قد يكون أحيانا” تلاعباً” بمصير شعب وأمة ؛ دون أدنى إحساس بالمسؤولية وذلك لغياب الخلفية الأخلاقية والبنية الفكرية الإيجابية ؛ لمن هم في مواقع المسؤولية؛ فتركيبة المجتمع المتشعبة والمتداخلة وفق الخروقات الأخلاقية وانكسار القيم جعل القاعدة السائدة هي كل عناصر المجتمع متموضعة في مكان غير مناسب للمنصب الذي يتبوءه؛ وهكذا دواليك تكون المحصلة أن حوارنا يصبح أجوفاً” مفتقداً” لمعناه مفرغاً” من محتواه تسود فيه أجواء التشنج والتعصب والعصبية ولعل برنامج الاتجاه المعاكس خير مثال على ذلك . فالحوار أقرب ما يكون للخوار وذلك في واجهة إعلام الأمة(الجزيرة) ؛في مسطرة نموذجية لإعلام يروج ثقافته المغيبة الضمير . كل هذا لغياب الحس بالمسؤولية ولأن الكلام بلا مضمون ( تنظيرغيرقابل للتطبيق)و أي مصطلح مطروح للنقاش الهادف يغدو عديم الهيبة.
Hesen Xalid
– بغض النظر حول تعريف من هو ” المثقف ” هل هو يشكل طبقة …؟!
اﻻجابة على هذا السؤال “المشكل” ربما يختزل أزمة المصطلح “المفهوم” كون المعايير المحددة يغلب عليها الطابع الشخصي – المنفعي – واستشهاد الزميلة للإعلام الجزيرة بأنها إعلام “اﻷمة” واختيار موفق للمثال ويوضح الكثير من الأشياء المبهمة للمتلقي -المنتمي – ويفترض به أن يخلق لديه جملة من اﻷسئلة التي غابت عنه أو “غيبها عامدا” وأنا / شخصياً/ أعاني من اختياراتي للفظ المناسب واستشعر مهابة المصطلح خاصة إذا تم اقحامه في سياق غير سياقه الصحيح

Reber Hebun
نعم … اجابتكما كانت توضيحية .ومقتضبة Diya Bilind Alo
Hesen Xalid
لنعد الآن لسياق نقاشنا الرئيسي فلا شك أن مفهوم الشرق المقهور هو أشبه باصطلاح درامي معرفي ان أحسنا التوصيف ..ما مدى قربه من نظرية الاستبداد الشرقي ككل في معرض سبرنا لنظم الحكم.ردات فعل المجتمع .فقدان البوصلة أنموذجا (الربيع العربي)
تفشي الأزمات إلى نطاق أوسع اقليمياً وربما عالمياً
أين هي أدوار المعرفيين غير المرتهنين للسلطات الاعتباطية المنشأ؟!!!!

Diya Bilind Alo
نعم ها قد عدنا لحوارنا: أولاً” فيما يتعلق بتعريف المثقف: هوذلك الفرد صاحب القدرة على الفعل الانعطافي في المسار التنموي لتاريخ أمته ، وذلك بإثراء مخزون الأمة المعرفي بابتداع مشاعل لأفكار خلاقة جديدة مبتكرة؛ وتأصيل ثقافة الحوار انطلاقاً” من مبدأ النقد والنقد الذاتي. بل ومطلوب منه ليتمكن من القيام بذلك فهم الظروف الموضوعية لمجتمعه، وتهيئتها لمواكبة المسار الحضاري للأمم المتقدمة. وهذه حالة نموذجية تأتي إن استوعب المثقف ، دور الثقافة الذي يمكن إيجازه بنقطتين أساسيتين: نفسية واجتماعية ، وكلتاهما تتوجهان لقولبة المجتمع وفق الأيديولوجية الأمثل التي تفعل كل من الفرد والمجتمع على حد سواء.، ومن هنا إن استطعنا تأطير صورة المثقف النموذجية فإنه يمكن واستناداً” لذات المعايير تحديد طبقة مثقفة تقود الأمة بدورها الطليعي ، وذلك عقب تشذيب الجدل بينها وتسوية القاعدة الفكرية، وبالعودة لمحاور المناظرة لي تعقيب منفصل سيأتي لاحقاً”.
مفهوم الشرق المقهور : نحن مسؤولون عن هذا الواقع وهذا النعت بشكل من الاشكال كيف ذلك؟ أوضح لاحقا” عقب أقل من نصف ساعة لوجود التزام آخر بين يدي الآن….( لنا عودة). تحياتي لكما…الأخوين العزيزين Reber Hebun و Hesen Xalid

Hesen Xalid
“نظرية اﻻستبداد الشرقي” مقولة تناولها اﻷب الروحي للماركسية (كارل ماركس) وعنى بها جملة خصائص نتميز بها منها احتكار السلطة واﻻقتصاد والعبيد وغيرها الكثير ، ويمكن القول إن اﻻستبداد تقوم بها جهة تحتكر حقوق غيرها من الجهات كمبدأ ، ما يحصل أن الخصائص التي تتميز بها السلطة في الشرق تتميز بسمات تختلف عن التي تختص بها في غيرها ، فالقمع والعنف هي أداة مثلى للسلطة الشرقية، “مجازاً” كون هذه الخاصية تمتد إلى اﻷسرة في سياق تاريخي تربوي ولم تأتي من فراغ ولن تأتي-تالياً- بجديد سوى في امتﻻك أدوات أكثر ومشرعنة إلى حد بعيد -بعيدا عن النظرية اﻷخﻻقية- فلم تستطع تلك السلطات التي حكمت بالحديد والنار أن تبني دولة “المواطنة” بل كانت دولة – العائلة والعشيرة والطائفة …فشلت فشﻻ ذريعا في أن تكون وعاءً جامعاً للكل وتالياً، حملت بذور الفشل للجزء في احشاءه هنا، كانت المفارقة فبزوال الأسباب بغض النظر عن السبب زال واضمحل ذاك العقد الاجتماعي الجامع، بين “الشركاء” وغياب المشاريع الوطنية البديلة “معارضة وطنية”، قد بينت أن العيش المشترك بين اوﻻد البلد “الوطن ” جعلت كل اﻷطراف تبحث عن بدائل ربما ستكون مكلفة في النتائج المتوقعة فحتى التجربة” الواعدة “في تونس ﻻ تبشر بربيع مرغوب ولنا في كل من سوريا واليمن ومصر أمثلة ﻻ تشي بالطمأنينة فاﻻستبداد أنتج استبدادا واﻻنقسام بات شاقولياً في تلك المجتمعات أمام هذه الحالة المرعبة بات لزاماً على النخبة من كل “النخب” استخلاص النتائج لتلك التجربة الفاشلة (في قناعتي) “الربيع المشرقي” ،لصياغة عقد جديد ” ﻻ يموت فيه الذئب وﻻ تفنى الغنم ” واستصدار قانون المصالحة تكون برعاية أصحاب اﻻختصاص من جميع المكونات الأساسية والفرعية تضع بالحسبان حقوق الإنسان واﻻقليات الدينية والعرقية قبل غيرها في “قداسة” قانونية لتكون الﻻ مركزية نظام الحكم في تلك المجتمعات بعد أن أثبتت الدولة القومية وحتى “الوطنية” فشلها ، ربما بعد ذلك تخف قبضة السلطة القهرية إن لم تتلاشى ” نظرية اﻻستبداد الشرقي “

Reber Hebun
كيف نكون مسؤولين عن هذا الواقع في ظل توجه الصراع على شراسته تجاه الفئة المستنيرة المدركة لمسؤولياتها، في ظل الحرب التي تشن لتفتيت الإمكانات والمواهب والمدركات المعرفية بغية إركاعها أو إبعادها. عن ميدان التصارع خشية من هاتيك السلطات أو الأحزاب الشمولية من حراك المعرفيين المناهض للجمود والداعي للتغيير جوهرياً
نرجو منكما الإسهاب في تفسير هذه الحالة في ظل الشرق الأوسط عموماً Hesen Xalid
Diya Bilind Alo

Hesen Xalid
ﻻ أعتقد أن “المعرفي” سبب ما آلت إليه اﻷوضاع إﻻ في سياق كونه جزءا من المجتمع فيتحمل نصيبه من الأسباب فالنتائج تالياً لأنه بالأصل مستهدف من عدة مواقع وجهات نافذة (أقصد هنا السلطة الدينية والسياسية وربما تأتي التركيبة المجتمعية أيضاً بالضد) فتاتي محاوﻻت القمع والتهميش وربما تحييد والهاء هذه الفئة “الشريحة” وتلعب هنا الوسائل اﻻعﻻمية البديلة “الشعبية” دورا في إرباك المشهد فيتلاشى سطوة الفكر أمام هذا الكم الهائل من “مدعي المعرفة” لغياب معايير ضابطة ، وكما أسلفنا ﻻ يجد “المستنير” بدأ إﻻ من خلال الصدام المميت أو اﻻنسحاب او اﻻنكماش “للحماية العضوية” فيصبح مغتربا عن ذاته وعن واقعه
Diya Bilind Alo
شرقنا مقهور نتيجة أنظمة الاستبداد والفساد المستشرية فيه وبات القهر جزء من تركيبتنا النفسية نظرا” لرقابة السلطة السياسية التي تمارسها الدولةعلى الأجهزة الأيديولوجية أي الإعلام وسواه دون تقييد والتزام بأدبيات السلطة. إذ أن حقل الإعلام هو حقل نشاط المثقفين الذي يمكن أن يكون ملغوماً” بقنابل التمرد والانتقادات اللاذعة بين طرفي العلاقة أي الحاكم والمحكوم .السلطة التنفيذية والقضائية المهيمنة؛ و هذا يولد علاقة صدامية متشنجة بين طرفي العلاقة بحيث هناك سعي أهوج كي يتمكن أحد الأطراف بإقناع الآخر بشرعية سلطته مما وفاعليتها في تمتين النفوذ السياسي. مما جعل الأمور تسير باتجاه الفوضى المدمرة اللاخلاقة. وبات هجيرها آت على الأخضر واليابس.. وبات بحكم المحال تأمين شكل من أشكال العلاقة المعتدلة بين كلا الطرفين ؛ تؤمن الإتصال لدى الحاجة والانفصال عند اللزوم فتناوب الوفاق والشقاق في هذه الحالة أمر لابد منه للحفاظ على طبيعة العلاقة الجدلية بين الطرفين واجتماعها على ثوابت المصلحة الوطنية العليا. في الوقت الذي بات فيه الأمر الأمر الواقع الآن ونظراً” لتفشي الاستبداد فإن الواقع الراهن غابت فيه غياباً” قطعياً” كافةالمعايير الاخلاقية لتأخذ مكانها لحدوث الانطلاقة التاريخية ولكي تتمأسس لابد لها من قوة الأخلاق التي تتميز بالقدرة على الردع فقط بهذه الحالة يمكن تشكيل هوية ايديولوجية لمنطقة الشرق الاوسط واعتماد بوصلة توجه لإنشاء موقف استراتيجي يرسم ماهية السبل المراد الوصول إليها لتبني موقف استراتيجي من الحراك التاريخي. أما لماذا نحن مسؤولين فلأن الطبقة المثقفة، والمعرفيون تخلوا عن دورهم التنويري وتركت الآفاق فارغة ومهيأة لظهور الفكر الظلامي الفتاك والمدمر لكل بقع الضوء وقبسات النور.

Hesen Xalid
شخصياً لا أرى اﻹشكال عند من يحكم ﻷنهم في أضعف تجلياتها نابعة من مجتمع ما (السلطة السياسية الحاكمة) ” فكما تكونوا يولى عليكم ” بل من ينتج اﻻستبداد فالسلطة في المحصلة أداة بيد من يحكم ويتحكم ، هنا السؤال “أين يكمن الخلل” أراها / وﻻ ادعي الحقيقة / في القيم التي يتبناها مجتمع ما أي هناك إشكال بنيوي في تركيبة القيم التي تسييره وجانب منه اخﻻقي والديني ضمنا فمثﻻ القضية الهامة والحساسة والتي تحولت في مواقف كبرى لسلعة والتي يراد بها باطل “المرأة” ظلمها القيم المجتمعية والأخلاقية قبل السلطة في المناهج الدراسية ، في تحديد صلاحيات وادوار النقيضين في المقدس والمدنس قبل “الحاكم”

Reber Hebun
هل المعرفيون في الشرق الأوسط تخلوا فعلياً عن دورهم في إيقاظ الجماهير ، كما قالت Diya Bilind Alo
مارأيك عزيزي Hesen Xalid
بما قالته
والذين يحاربون فكر داعش الظلامي في الجبهات، وبصمت ، والذين يعانون في أوساطهم الحزبية من تحديات وشيطنة وتخوين وإجحاف بكدحهم !!!!!!
من هم ؟
Hesen Xalid
ﻻ يمكن أن يتخلوا عن الدور هم يغيرون في اﻻساليب والرؤى واﻷدوات غايتهم اﻻستعداد ﻷي مباغتة ، هم يضعفون وربما يخسرون معركة لكنهم – البتة – لن يستسلموا في الحرب الدائرة منذ اﻷزل إلى اﻷبد في صورة انعكاس لصراع “الخير والشر” الذي لا ولن ينتهي ، وﻻ تقاس اﻷمور بالكم …
فماذا يمكن قوله عن أولئك الذين يجابهون الموت المحتم هم “معرفيون” وإن بصورة أخرى أمام قوى ظﻻمية تريد إرجاع عجلة التاريخ للوراء مستغلة كل جميل لتقبيحه تجند لذلك إمكانات ضخمة جداً واعتبارات زائفة لتحقيق غاية يبررون كل وسائل متاحة من (المقدس) إلى (المدنس)

Reber Hebun
أدوار المعرفيين قائمة رغم التحديات الكبيرة والجمة من تطرف قومي مذهبي أو ديني ..فهل يمكن للآلة الاعلامية والاستخباراتية أن تتلاعب بالجماهير إلى مالا نهاية Diya Bilind Alo
??

Diya Bilind Alo
في الرد على تساؤلكم: أقول نعم يمكن للآلة الاعلاميةوالاستخباراتية التلاعب بالجماهير الى مالا نهاية: فكل أشكال الإعلام وأنواعه يتلخص في عبارة واحدة: فن وكيفية مخاطبة العقل البشري وإذا وضعنا في اعتبارنا أننا نتوجه بخطابنا للعقل، بعملية واحدة فقط ألا وهي التلقي ؛ فنحن حينئذ” سنحقق النجاح الكاسح لأننا سوف نطفئ فيه شحنةالتجاوب ، وخلل إعلام العرب والشرق عموما” يكمن في ترجيح كفة البث ودس السم في الدسم عطاء جرعات اعلامية سامة تغيب بها العقل والمنطق لدى كافة شرائح الشعب المتلقي.فالإعلام هو الوعاء الحاوي للثقافة المفروضة من قبل الاطراف المتنفذة اقتصادياً” وبالتالي سياسياً” من أجل الترويج لغائياتها وأغراضها ومصالحها ومكتسباتها المشروعة بعض الأحيان واللامشروعة أغلب الأحيان . بينما الطريقة الصحيحة لجعل وسائل الاعلام الحامل الحقيقي لثقافة الشعوب تكون عبر ما يلي: تحييد كافة أنواع الرقابة والتفتيش والتقنين والقسر وتنحية مجمل اشكال الهيمنة والقمع والتسلط أنى كان مصدره.
_ إطلاق العنان للتفكير الحر المبدع المنعتق من إسار كافة أشكال القيود والتابوهات.
– مواكبة الاحداث ميدانياً” بصدق وشفافية دون تكلف وتملق وعدم تبني التحليل على حساب التركيب او العكس.
– اعتماد كوادر كفوءة متمكنة قادرة على حمل قداسة رسالة الإعلام بصدق وأمانة.
رصد الامكانيات الاقتصادية والبشرية والذهنية ووضعها في بؤرة الانتاج المواتية.
الأمر الذي نفتقده جملة وتفصيلا” في إعلام الشرق الأوسط . فقط أجهزة الدولة تجيش كافة أجهزتها الاستخباراتية لحشد الرأي العام الداخلي والخارجي فيما يتوافق وبقاء سلطانها في بؤرها وبقاء الرعية في حالة إذعان وخنوع والسحق فقط هو المصير الذي ينتظر من يحاول أن يرفع رأسه.
Reber Hebun
أستاذي
Hesen Xalid
المعرفية Diya Bilind Alo
قدمت بنوداً عملية ووصفات طبيعية عبر التعبير الحر وإبعاد الرقابة ، هل ترى في ذلك منطقاً واقعياً بإمكانه أن يدرج في حياتنا بشكل عملي ، بخاصة وأننا نفتقد لعلم الاجتماع الحقيقي كفلسفة عملية في مجتمعاتنا ، حتى منظماتنا المدنية زعماً ، ليست إلى جماعات تابعة لإعلام الأحزاب الطفيلية ، ما تعليقك أخي …

Hesen Xalid
العلم (أي علم) ينبغي ان يكون لوجوده ضرورة ملحة وفعالة حتى يحمل اسم العلم كما هي في” علم النفس و اﻻجتماع ….” والعلوم الإنسانية والاجتماعية عامة كانت لها دور الريادة في النهضة اﻷروبية أيام اﻻكتشاف والاختراع، فنظريات العقد الاجتماعي التي سادت في حينها ،كانت نتاج ضرورة مجتمعية في ضرورة بناء أو ترتيب علاقات ناظمة توزع فيها اﻷدوار في العمل ،وتضع أسس علمية لترتيب وتنظيم العلاقة بين “الحاكم والمحكوم” حتى إنها كانت مساهمة في عملية التنمية البشرية ،وتطوير المهارات الإدارية والمالية ،وغيرها فكانت النتيجة أكثر من رائعة ،ويمكن أن نستشف من ذلك أولوياتها في سلم العلوم اﻷكثر فعالية ودوراً في بناء ” اﻻنسان ” كونه هو الذي يبني كل شيء “فمن الذي يبنيه”
في واقعنا هناك محاوﻻت للإستفادة من تركة تلك العلوم اﻻنسانية “اﻻجتماعية ” لكن جملة من اﻷسئلة ينبغي أن تطرح
– ما هو ترتيب تلك العلوم في سلم اﻻولويات لدى الراعي الرسمي ” فلسفة الدولة في التعليم العالي “
– هل يستفاد من الدراسات والبحوث العلمية التي توفرها تلك “العلوم” على ندرتها في عملية التنمية البشرية وتطوير اﻻقتصادي ….؟!!
اﻹجابة حتماً ستكون مؤلمة ، خاصة وأن هذه اﻷقسام تنقسم إلى فروع تتناول التفاصيل الحياتية لجزئيات المجتمع “جماعات” كما في (علم الاجتماع السياسي – مثلاً) التي تتناول علاقة المواطن بالحزب والدولة ، الحقوق والواجبات ، آلية إسقاط الحكم الظالم حسب نظريات العقد السياسي الناظمة للعلاقة بين الحاكم والمحكوم ، فتراها “السلطة – سياسة – دين – عادات و تقاليد ….” وقائمة ﻻ تنتهي ، تراها مصدر خطر على نفوذها ومكاسبها ‘ وأتذكر هنا مثاﻻً حياً، فقد كانت جامعة دمشق تنظم اﻻسبوع الثقافي لبعض الأقسام وقررت أن تدرج قسمنا “علم الاجتماع” في الخطة ، كان الحضور في القاعة “مكتظاً” تم فيه استضافة مختصين من مصر والجزائر وتونس ولبنان والأردن وغيرها … ولكثرة المواضيع التي بحثت فيه واﻹشكاﻻت التي استفزت جهات عديدة لم يقم ذاك اﻻسبوع في السنون التي تلت “حصراً علم الاجتماع” ﻻ أعمل دعاية مجانية ،للقسم بقدر ما أصر على أهمية هذه العلوم ،وقدرتها في المساهمة لنقل مجتمعنا، إلى حال أفضل فاﻻنسان ” انساننا يستحق حياة أفضل من التي يعيشها اﻵن “
وﻻ ننسى هنا أن أهم أداة في البحوث والدراسات الميدانية هي “اﻹستمارة” لكنها أقل جدوى وفائدة في انعكاس النتائج المتوقعة كون الذي يحاول أن يستجيب ﻻسئلتها مكبول بالخوف من سلطة الدولة (فالخوف يعشعش فينا) خاصة عندما يتعلق اﻷمر بجهات رسمية ، وفي هذه اللحظة التاريخية لحظة الفوضى تستدعي عقدا اجتماعيا- سياسيا جديدا ، تأتي اﻷهمية المجتمعية في البحث عن طوق النجاة ، أراها في العلوم الإنسانية في جزئية ” ليست صغيرة
Diya Bilind Alo
نحن في مرحلة مواجهة حقيقية في هذه المرحلة التي نمر فيها بأزمة خطيرة جاءت نتيجة لتحجر الفكر في الشرق بسبب:
1- مصادرة ووأد الدين الاسلامي لكل المحاولات المتطلعة للتحرر من قيوده ذلك الذي نجم عن إيصاد الأبواب أمام كل من هو تواق معرفي حقيقي . فالمنتوج الثقافي والفكري في العالم العربي والإسلامي بات في أزمة حقيقية، منذ ثمانية قرون على الأقل .وزد عليه الطغم المستبدة بكل تفاصيل حياتنا اليومية في عالمنا العربي والاسلامي.
2- مفكرو الشرق متأثرين بنظم تعليمهم ومطالعاتهم الناقصة الى حد بعيد. فهو إما تعليم ديني يعبر عن تخلف حضاري ويحمل رواسبه ويهمل الجوانب المضيئة من الحضارة والتاريخ الاسلامي الذي شكل بنى لانطلاقة الغرب الحضارية ( وهي قاصرة على أسماء محدودة تعرضت للقسر والتعنيف والتنكيل من قبل ارباب الدين)وإما أن تعليمهم علماني اوروبي يتجاهل الظروف الموضوعية لواقعنا الشرقي برمتها ويود التقليد والاقتداء الأعمى ويمكن حتى الاستنساخ.
3_ للمفكر الشرقي والعربي كوابح وحدود وضعها له هؤلاء الساعين للمحافظة على سلطانهم كي يتحاشو نقد أي أفكار تنتقدهم فتقلص سلطتهم وتجعلهم يفقدوها في مراحل لاحقة. وفي ظروف كهذه يصبح مستحيلا” أن يحلل المفكرةواقعه تحليلا” أميناً” فتظهر بناء عليه تشخيصات خاطئة لبؤر الداء تؤدي بالتالي الى علاجات غير ناجعة أو مجدية.
4- فساد التعليم ومركب النقص النابع من الهوة السحيقة الراهنة بين الشرق والغرب أدى الى توقف الفكر عن التطور في الشرق والعالم العربي .
إذاً” وضمن هذه المعطيات نجد أنه منضمن ماهو مطلوب من المعرفيين الجدد: وخاصة عقب تفتت وتشتت البلاد والعباد وليس فقط الفكر ؛ ودمار بناها التحتية . مطلوب من المعرفيين ما يلي:
1_إعادة الثقة والإيمان للإنسان الشرق أوسطي بمقدراته وإمكانياته عبر تفعيل التفكير الحر وفق القاعدة الفكرية البعيدة عن الإقصاء والتهميش والتكفير التي ما جلبت لهم إلا الدمار والخراب. وإلغاء النزعة الأنانية في النفوس وزرع ثقافة أنا والآخر بدل أنا لا الآخر.
الأخذ بعين الاعتبار أن البنية الذهنية للإنسان ينبغي لها أن تتجدد لتتحلى بمزايا الاستمرارية ولتحقق نقلاتا” نوعية تقدمية سباقة.
3- محاولة توحيد حركات النهضة والإصلاح والتنوير في المجال الذهني والروحاني. (المناظرات الفكرية و تهذيب الروح عبر تذوق دوري لكل الشرائح لوجبات الفن والموسيقى الراقية والنبيلة).
4- طرح مشروع الحضارة والمجتمع الديمقراطي بما يتناسب مع مساحتنا الجغرافية ورؤى التاريخ اللا جامد أو مقدس. ومناقشته لكشف مغالطاته لتجنبها في الحاضر بدل التغني بأمجاده أو البكاء على أطلاله. وكل ذلك بالتزامن مع معطيات الحضارة الراهنة.
Sekvan Tori
حوار جميل وشيق بين الزميلين
اسمحوا لي بمداخلة
حسب فهمي كلمة مثقف هو التهذيب والاستقامة وعدم الاعوجاج والانحراف عن جادة الصواب وبالتالي فإن هذه الصفات السامية والمزايا النبيلة تجعل وصفنا لإنسان ما بأنه مثقف .
فهذا يعني أنه مهذب ومستقيم وسامي بروحه ومحبُّ للخير ومخلصٌّ في عمله وصاحب ضمير يقظ .
أيضاً فإن ما تحمله كلمة الثقافة من معني عميق لإدراك جوهر الأمور . يجعل من يتصف بها محباً للعلم والمعرفة ولسبر ماهية العلم والمعرفة . وذلك بان يكون محيطاً وواعياً لما يجري حوله . ولا يكون ذلك إلا بالسعي لزيادة معلوماته وتوسيع أفق التفكير لديه .
كذلك فإن الإنسان المثقف هو الإنسان المستقيم السائر على طريق الصواب . ولكي يدرك الإنسان هذا الطريق . لا بد أن يؤمن بالمثل العليا نحو وطنه ومجتمعه وإنسانيته . ومن هنا فإننا نكاد أن نجزم بأن المثقف هو كل صاحب ضمير يقظ . لا يقبل الهوان ولا يقبل بأي ظلم يقع عليه أو على أبناء وطنه . ولذلك فإن من يسعى لكي يكون مهذباً ومستقيماً فهو بالتأكيد الإنسان المثقف.
وعموماً . فإن المثقف هو المهذب المستقيم الذي يجعل ضميره رائده . وعقله قائده ومعاملة الناس بالحسنى شعاره ..
فاطمة الحسن
للمرأة الحضور الأكبر ليس بإمكانها بالطبع تغير واقع أو إيقاف مد فكري متمثل بالغيبيه ..والجهل وإنكار الآخر هي من موقعها فرد ايجابي يعمل تنوير أفراد أسرتها وصحبتها واذا كانت ناشطة في مؤسسة ما،تستطيع العمل على ابداء رأيها فيما لا يمس قناعات الآخرين أو ينتقص منها بشكل أو بآخر اليوم سجالنا فكري قائم على تقييم المستجدات على الأرض واسقاطها على الواقع فلا من رابح على هذه الأرض السورية، بلد استنزف بكل مقدراته وبناه،وأبنائه لانستطيع الإ أن نرأب الصدع ومن موقعنا نقف وقفة وطن ذاق الموت بيد أبنائه، هجروا طوعاً كرهاً، هي حالة بلد، تكاثرت عليه الأعداء والنخب السلطويه من كل الأتجاهات التكفيرية كانت أو الأخوانية والسلفية وسلطة الدولة، من جهة أخرى شي يجعلنا نقف على المسؤولية، لنقول الوطن للكل ،لنتسامح لننفتح قلوبنا ولنتحد تحت مسمى الوطن ونخرج من بؤسنا وليلنا الطويل الذي طال
Reber Hebun
في ختام الحوار لا يسعني سوى أن أشكر كل من ساهم في النقاش ، وأخص بالذكر ضيفي هذا الحوار كل من Hesen Xalid
Diya Bilind Alo
ودمتم معرفيين حاملين رسالة المعرفة
نحو مجتمع معرفي غايته السعي للأفضل

– الاسلام ديانة وثنية- 13-1-2016
المشاركون:
-ريبر هبون
-الشاعر وحيد راغب
-بيتر جوزيف
-حمزة صوفي
-حسن خالد:
………………
-حمزة صوفي :
الوصول لهذه الفكرة هو اعلى درجات الذكاء والتحليل المنطقي وقلة من الناس من يفهم كلامك .تحية من القلب .
-وحيد راغب :
هذا الكلام ليس حرية رأى بل تعدي على الاسلام بفكر خاطىء . فرجاء لا تنشر هذا الفكر الخاطىء . تعلم أنى أحترم الرأي الآخر ولكنى لا أحترم التجاوز والسب . وهذا يعنى أن فكرك مغلوط وليس محايد بل مدمر . ولست معك في هذا ولأنى أقول لكم دينكم ولى دين ” لكم فكركم ولى فكرى شريطة عدم التجاوز فلو استمريت على تحاورك ستفقد صداقتنا . اعلم انك ستقول ولا يهمني صداقتك . ساعتها لو ادركت ذلك سأضطر الى انهاء صداقتنا ولكل منا وجهته وسأقول لنفسي مررنا بفترة حاولنا تقارب الفهم والفكر وفشلنا
-ريبر هبون:
حرية الرأي مصونة عزيزي والأمر يعود لك.
-وحيد راغب :
حرية الفكر شىء والتجاوز والتطاول شيء آخر هل تعلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
-ريبر هبون :
انتم معشر المتدينين المتزمتين لديكم حرية الرأي تطاول وتجاوز.لا سلطة لكم على جميع الناس
-بيتر جوزيف :
كل ما يدعى بالأديان الوحدانية لديها أصول مغرقة في الوثنية طبعاً
-ريبر هبون :
تماما لذا وجب تعريتها وفضحها وكسر التابوهات بكل عناد
-وحيد راغب :
يبدو انك ريبر تهاجم الاديان فقط لا فرق عندك بين الحوار البناء وبين الهدم والتجاوز والتطاول من أجل فكر مادى طبيعي ماركسي , ولا تقتنع بالأدلة فقط تقتنع بفكرك
والدين الوثني هو من يقولون بهدم الاديان من أجل المادية وشهوات الجسد والهرولة في مادية الماسونية والصهيونية والماركسية . اما الدين الاسلامي موحد ولا يدعو الى تعدد الالهة أو المادية البحتة ولن أسرد لك ما سردته من أدلة .كلام ليس بجديد هو نفس ما قاله انصار الطبيعة والمادية والماركسية بجملة مطاطة
فالإسلام يدعو الى المعرفة والتقارب والتعارف ” وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ” هل تتحدث بعد تلك الآية او الجزء من الآية . وكما قلت لك كثيرا فرق بين الاسلام كمنهج سماوى بين التطبيق الأرضي من بعض الاتباع . فقد يشذ بعض الاتباع بالتفريط أو الافراط أو الفهم الخاطىء وهذا لا يعني فساد المنهج الاسلامي
-ريبر هبون :
لست ماركسياً.انا معرفي حسب نظريتي وأتبناها بشكلها الجديد.أؤمن بعلاقة الانسان المباشرة مع الله دون وساطات من أنبياء وأولياء وشيوخ. لنحب بعضنا لنقبل على المعرفة ولنختلف ولنتماهى بسحر الطبيعة فهي روح الله هذه هي هوية ريبر هبون(الحب وجود والوجود معرفة(
الاسلام حمال الأوجه. دين يناسب الصالح والطالح وهو مطاط للغاية ويستجيب لغايات التجار والسلطويين والتاريخ شاهد على عصور الدم
-وحيد راغب:
مقولة القرآن حمال أوجه ” قالها الامام على بن أبى طالب ,أتدرى فيما قيلت ؟؟ قالها ليفهم الكل أن الاسلام يناسب كل عصر بفهم عصره بعيدا عن الفهم الضيق الخاطىء , وأن الخوارج يستخدمون الآيات القرآنية مسقطة على فهمهم الظاهرى لها ليقحموها فيما تورطوا فيه من العنف والقتل مثل ما قال الخوارج ” لا حكم الا لله . فقال الامام على . مقولة حق أريد بها باطل .
التاريخ يحتاج الى فرز ففيه من الاباطيل الكثير ممن أرخا ولهم فكر أو مذهب يافعون عنه . لذلك قراءة التاريخ تحتاج الى تحقيق كبير وليس كل أحد يستطيع قراءة التاريخ . فخذ مثلا تاريخ (القرطبى) وهو عالم كبير . ماذا فعل . سجل كل الآراء فى وقته على الحدث ما صح منها وما لم يصح وترك الاثر لمن بعده في التحقيق
وخذ مثالاً آخر ما تفعله الصهيونية وما يفعله من تواجدوا مستعمرين على أرض فلسطين ولا أقول اليهود الحقيقيين ممن يعرفون دينهم جيدا وليس المتطرفين . ماذا يفعلون في التأريخ يحاولون بكل جهدهم تغيير معالم المناطق بالأسماء والطبيعة ويقنعوا أبناءهم فى المدارس تاريخا غير موجود في التاريخ بل تاريخاً مزورا فينشأ الطفل الاسرائيلي وقد تشبع بالخرافات والتاريخ المغلوط ولا يعرف سواه فتشوهت الحقائق لديه ليدافع عن تاريخ باطل وأرض ليست أرضه
كل يوم يحفر الاسرائيليون تحت المسجد الاقصى وكم حفروا فى سيناء من قبل ليجدوا آثارا تشير الى تزويرهم فلم يجدوا واليونسكوزا وغيرها تشهد بذلك
بل سرقت اسرائيل كثيرا من الآثارات العربية والاسلامية والقبطية والمسيحية لمحاولة التزييف ولكن العلماء لهم بالمرصاد وكشفوا التهريب والسرقات واستردت قطعا آثارياً كثيرة من هؤلاء الحرمية الكذبة على التاريخ
ما رأيك في محاولة اسرائيل الدائمة لتقول ان الاهرامات بناها اليهود وهم لا يدركون ان التاريخ مدون للفراعنة والديانة اليهودية في عهد الفرعون رمسيس الثاني أو رمسيس الخروج المذكور في القرآن والمعابد
-ريبر هبون :
لكن التاريخ يكتبه المنتصرون.وتتنافس الامم في كتابة التاريخ لصالحها كما كانت تتنافس على سباق التسلح فمن نكذب ومن نصدق وما الحق وما الباطل حين نعلم ان كل ملة تشرع لنفسها ما يناسبها.وتمنع مالا يناسبها انما كل ذلك باطل يقودنا للعنف والصحيح هو في الاختلاف بالمنطق والحجج دونما إكراه.إنه منطق المعرفيين.وإلى ذلك فليتنافس المتنافسون
-وحيد راغب :
مقولة التاريخ يكتبه المنتصرون هي مقالة مقتبسة من مقدمة ابن خلدون أن المهزوم يتبع المنتصر . فدعك من مقولات أكل الدرب عليها وشرب وارجع الى عقلك والد\راسة المحايدة والواعية لتصل الى الحق .أنت تكرر مقولات سابقة لا فائدة منها مع الدراسة والمقارنة والفهم الواعي
-بيتر جوزيف :
حتى لا تغرق كثيرا في التفاصيل اذهب الى شعيرة الحج ترى مدى الاغراق في الوثنية في هذه الشعيرة التي امتصها الإسلام كما هي عن الديانة العربية القديمة
عدا عن الايديوجية البدوية والتي غطاها الاسلام بغطاء ديني مقدس ( الغزو والسبي والغنيمة ) فالإسلام قائم على ثلاثية العقيدة القبيلة والغزو كما يقول ابن خلدون والتي هي موروثات بدوية بحتة
تقديس الحجر الاسود الهرولة بين مقامات وثنية ( الصفا والمروة ) رجم ابليس ( قبر أبي رغال) كلها موروثات عن الحج الوثني العربي
بطبيعة الحال الفكر الديني يضفي على هذه الموروثات الوثنية قصص اسطورية لتبريرها واعادة انتاجها في الدين الجديد
هناك احاديث تقول ان الحجر الاسود مصدره الجنة وقد كان شديد البياض فسودته خطايا البشر ( طبعا هذه احدى الاساطير التي تعطي للطقس بعداً أسطورياً ليستهلك وعيه بعد تدويره في العقيدة الجديدة) مع ان الحجر ما هو الا حجر نيزكي اعتقده بدو الصحراء رسالة الهية لذا قاموا بتقديسه ووضعه في بيتهم المقدس
-وحيد راغب:
بيتر هل درست الشعائر الاسلامية جيدا أظن لا . الاسلام لا يعبد أوثان أو أصنام ولو درست التاريخ والسيرة الاسلامية ستجد كيف حطم الاسلام الاوثان وكان نهاية ذلك في فتح مكة المكرمة . ولو كان يدعو للأوثان كما تدعى لترك العرب يعبدون الاوثان , ولكنه حاربهم من اجل التوحيد وعبادة الله الواحد هل قرأت ما قال الصحابي الجليل لكسرى الفارسى عندما طلب منه تعريف النبى محمد “ص” والاسلام وهو الصحابى ربعى بن عامر : قال : عن النبي محمد أنه الامين وخرج العرب من عبادة العباد الى عبادة رب العباد . بيتر لا تقول مالا تعلم حتى لا تقع فى فكر مغلوط ومشوه
بيتر انت لاتفهم الشعائر الاسلامية كما قلت وتأخذ مقولات الاستشراق المغرض الهدام . ارجع الى قول عمر بن الخطاب فى الحجر الاسود والله لو ما إنني رأيت رسول الله يقبلك ما قبلتك فانت حجر . يعنى هنا الاختبار في اتباع الاوامر الالهية لا غير
-ريبر هبون :
تلتقي اليهودية مع الاسلام بالروح الوثنية .لأنهما ديانتين صحراويتين ويجدر عليك قراءة سلمان رشدي في كتابه العميق آيات شيطانية
-وحيد راغب :
سلمان رشدى الافاق الهندى الذى ادعى الكثير على الاسلام بدون دراسة ولا وجه حق . فهذا الرشدى الافاق كان نسيا منسيا حتى هاجم الاسلام فاحتضنته بريطاني ودول الغرب لأنه يهاجم الاسلام فقط ويشوهه وأكم مثل سلمان من يدعون للغرب وهدم الاديان
-ريبر هبون :
انت من مهووسي نظرية المؤامرة.التي تصدعت من خلالها رؤوسنا والتي لاكتها ألسن الأنظمة العربية العميلة وجماعة الأخوان المجرمين. كلما استعرضنا فكرا.تتهمنا بالماركسية أو الماسونية أو الاستشراقية.ولافائدة من صحوتك عزيزي الفاضل فالعمر ذهب وعزاءي في الجيل القادم
-وحيد راغب :
نظرية المؤامرة موجودة والحملات الصليبية عبر التاريخ موجودة وأصحاب المادة والطبيعة موجودون ولم ينقرضوا . ولكن ليست هي الشماعة أن نتقدم ونبنى انفسنا
اما ما تدعيه إننى لا فائدة من صحوي . والحقيقة أنكم النائمون , أنا درست وأفهم ما أقول لكنكم ترددون مقالات الغرب والاستشراق الغربي بلا وعي لتمشون فى ركابهم أو ترتزقون . انا ريبر لا يستطيع أحد أن يلعب بفهمى الواعي للأديان والتاريخ فلقد درست بتعمق حر كل ذلك . اما انكم ستظلون على ما نتم فيه من الفكر المشوش فانتم احرار والهادى الله ان شاء هداكم وان شاء ترككم فى الغى وهذا من منطلق نيتكم وفكركم
وهذا ما كنت ساقوله : انا لا اجادل الا بالتى هي أحسن وبالأدلة وغالبا ليست منقولة بل مستنبطة على قدرما رزقت من فهم واعى . لهذا بعد هذا النقاش ادركت انه لا فائدة منه فوداعا وداعا مع اننى شرفت بالمحاولة لتبيين ما غمض من فكر غير صحيح
وأظن إننى بفضل الله كنت نموذج اسلام واعى لايدعوا الا للسلام والحرية والعدل والاخاء والتعارف والحب وحرية الدين والعقيدة والتعايش السلمي
-بيتر جوزيف :
تعدون غزوكم واعتدائكم على بلدان الناس واموالهم ونساءهم فتحا لكن حين يكال لكم الصاع تأخذون في التباكي ولعب دور الضحية انتم من اسس لعالم دارويني يسود فيه منطق القوة
-ريبر هبون:
كلامك يشبه كلام أيمن الظواهري وهؤلاء الذين يقولون غرب غرب لولا الغرب لكنا ما نزال نركب البعران والأحصنة ونتقاتل بالسيوف ونسبي النساء كما تفعل داعش
-وحيد راغب :
تكرر مقولات التشويه أيمن الظواهرى وغيره عندما لا تجد رداً على ما أقوله من أدلة . فانت تعلم إني شاعر وناقد وخريج كلية العلوم جيولوجيا وكيمياء وأعمل موجه كمبيوتر ولست ازهرياً وليس هذا أن الازهر انقص من شأنه ولكن اعلمك أن دراساتي حرة بعيدة عن أى توجيه سابق تعتمد على الثقافات المتعددة وقراءة الأديان الارضية والسماوية والمذاهب . فلا تلجأ لهذا الاسلوب الضيق المفهوم
-جوزيف بيتر:
وكان نظرية المؤامرة ترديد اقوال المستشرقين,هي من بنات أفكارك انت ابن بيئتك يا صديقي وما تردده قد ردد على مسامعنا حتى بات ممجوجاً فأي فكر يناقضكم تسمونه بالتآمر والصهيونية والماسونية والمريخية
-وحيد راغب :
بيتر أنا اناقشك بالحجة انت الذى لن تأت بحجة صالحة , فلا تدعى شيئا فينا هو فيك انت
-ريبر هبون:
ليتسع وعيك لكل إناء ينضح بما فيه.ولا يستعصي أفقك على أي كلام أو قول تراه مني أو من سواي. فالصداقة شيء.والاختلاف في الرأي شيء آخر يا وحيد راغب
-وحيد راغب:
كم كررت ريبر ان الاختلاف سنة كونية ” قل انى أو إياكم لعلى هدى أو فى ضلال مبين ” هكذا قال النبى محمد “ص” لكفار قريش الوثنيين . كما انه “ص” ترك وفد نجران المسيحى يصلى في مسجده بالمدينة المنورة . ولم يقم عليهم محاكم التفتيش الاوربية ليغيروا ديانتهم وفكرهم . أربأ بكم اخواني التمادي في أفكار لا تؤتى بخير بقدر ما تؤتى بالهدم والتشويه فقط
-حسن خالد :
” المؤمن القوي ” خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف ، وفي كلِ خير ، وللقوة أنواع وربّما تتصدرها ” الرهبة العسكرية ” لكن الغنى قوة والديمقراطية قوة وإحقاق الحقوق قوة والقائمة لا تنتهي
-ريبر هبون :
ان منطق ضيق الأفق منطق ديني تكفيري.حيث يتهمون كل مختلف معهم وغير مؤمن بمنهجهم بالمتطاول والمتجاوز فلا عنف بعد هذا العنف.ولا يمكن اخفاء الشمس بالغربال.كما أنه لا يمكن التغاضي على ضحالة المنهج الاسلامي الذي تجسده الأحكام الوحشية من جلد وقطع رأس ونكاح وجهاد وزواج متعة ومسيار والكعبة التي تجسد لنا الطقوس الوثنية كل ذلك يثبت ويجزم ان الاسلام ارهابي من منبعه إلى مصبه
===============================================
(الشباب الكردستاني بمواجهة التحديات)
*أعد المناظرة: ريبر هبون
الشباب مصدر حيوية وتجدد وتفجر، للطاقة الفكرية والجسدية، وأساس البناء لدى كل أمة
ترى هل استطاعت التنظيمات الشرق أوسطية عامة ،والكردستانية خاصة ،مخاطبة روح التغيير لدى الشباب
ما هي العثرات والعوائق التي ظهرت في الآونة الأخيرة
بخاصة في زمن الحرب السورية وأزمة النزوح التي شهدتها وكانت للنخبة الشابة المثقفة نصيباً منها
————————————————————————————————-

المشاركون:*
1-بوتان جنبلي
2-أخيل جان:
3-برا دوست:
4-جانيت حنان:
5-لالش اسماعيل هيبت
سكفان توري-6
Botan Janbale
الجميع تضرر في هذه المرحلة الطويلة
لكن نخبة الشباب، أخذت الحيز الأكبر من الضرر، على كافة الأصعدة مثل التعليم والحياة المعيشة
حتى الشباب النازحين على الصعيد النفسي، بسبب ظروف الحياة الجديدة عليهم وقسوة الغربة ولكن باعتقادي النخبة التي خسرت تعليمها هو الخاسر الاكبر لأنها خسرت مستقبلاً بضربة واحد، فمعلوم أن خسارة المستقبل هي غربة في الوطن
فلكل شاب أو فتاة قصة مختلفة لها ظروفها الخاصة وطبعاً، السبب واحد هي الأزمة التي تمر بها المنطقة

Reber Hebun
نعم هنا بينت عموماً ورأيت أن سبب ما حدث هو الأزمة ماذا عن التنظيمات ومهامها بخصوص فئة الشباب هل استطاعت أن تقف إلى جانب هذه الفئة عزيزي, وضح هذه الفكرة لنا؟ Botan Janbale
ما تعليقك حول ما ذهب إليه الأخ
هل فعلاً أن أزمة الشباب هي في فقدان التعليم ، ماذا عن الإدارة التي في غربي كردستان حالياً
نرجو توضيح هذه النقطة Bira Dost

Botan Janbale
لا أعتقد أن هناك تنظيماً، وقف الى جانب فئة الشباب ،والدليل هجرة الشباب بشكل لايصدق
أما بالنسبة للفئة التي لا تستطيع أن تهاجر فهي متضررة أكثر، والتنظيمات لا تعي هذا الشيء لكنها سوف تلاحظ هذه المشكلة في المستقبل وقد تدفع الثمن غالياً، لكي لا نذهب بعيداً، انا كمثال شاب في غرب كردستان، أملك وظيفة براتب لا يلبي ،مصاريفي الشخصية مع العلم الشهادة غير مهمة، لتكون موظفاً، في غرب كردستان، إن كنت مهندساً، قد تعمل في مجال التدريس، أو مجال الطب أو أي شيء، بعيد عن شهادتك
فذلك الشاب الصامد هنا يعمل باكثر من عملين كي يغطي مصاريفه ناهيك عن الزواج و.و و…الخ

Achil Jan
أعتقد وبنظرتي الشخصية ،أن المشكلة الأكبر كانت فينا نحن .،فالنقطة الأهم، من كل شي هو الوصول إلى المعرفة و التراجع عنها .،والحجج كثيرة ،فكل منا يملك حجته و أسبابه .،فلو سألتني مثلاً” ،أستطيع أن أبرر لك هذه النقطة بالآف الحجج ،وأحاول اقناعك قدر المستطاع ،لأبرر لنفسي .،ولكن في الطرف الآخر تجد أنه يتم هدم كل تلك الحجج بواقع يعيشونه، لا يمكنك أن تبرر لنفسك .،فإن كنت سأتحجج بالتعليم ،فهناك الالاف ممن تخلوا عن تعليمهم في ظروف الابادة التي يمر بها المجتمع الكوردي ،على وجه الخصوص .،في ظل حرب الإبادة لا تؤخذ الأسباب بعين الاعتبار . لأن تاريخ الشعوب على المحك،ففي ظل الحرب المعلنة ضد الشعوب المتواجدة على أرض ميزوبوتاميا عامة وروجآفا خاصة . لا يمكنك الاختباء خلف نظرية القلم هو صوت الحرية . ،كيف ستواجه القوى الظلامية بالقلم ؟؟،هل يمكنك اقناع الحاضنة بتواجدك بعيداً ؟؟،لا بل المشكلة الرئيسية هي إننا لم نستطع الاستمرار في التضحية من أجل ذاك الشعب .،وأعتبر أن الخروج كان للحظة، ما ذاك الحلم الذي كان يراودنا منذ الطفولة ،فلو كانت الأسباب هي التعليم ،والظروف لما رأيت النسبة العظمى تلعن الدول التي تقيم فيها وتحلم بالعودة أو تتذمر هنا .،القوى الكوردستانية حاولت بشتى الطرق الحفاظ على الطبقة الشابة بافتتاحها للاكاديميات و بعض المعاهد والجامعات هناك .،اذا العلم موجود .،ومن ناحية المعيشة لم يمت حتى الآن انسان من الجوع،اذاً المشكلة فينا نحن أكثر من أن تكون في القوى الكوردستانية

Janit Hanan
لا أظن بأن الإدارة في غربي كردستان تتحمل كل ماحدث وسيحدث سواء للفئة الشابة أو غيرها من الفئات العمرية. ،كون المنطقة تمر بوضع غير اعتيادي وهناك مهام وأولويات أخرى ومتطلبات كثيرة تقع على عاتق الإدارة ..وكون الإدارة لازالت في مرحلة الولادة(الحديثة)،والقليل الخبرة والكافآت المطلوبة لتدارك كافة الشوؤن الإدارية.

Achil Jan
الأدارة أجدها قدمت أكثر بكثير من دولة آمنة .
الأكاديميات ، المعاهد ، الدورات الاعلامية ، الأكاديميات السياسية والدبلوماسية ، ، فروع الجامعات ، الفلسفة ، المعرفة ، العلوم .
لم تكترث قط بالحرب الدائرة وحاولت وما تزال تفعل المستحيل للحفاظ على الفئة الشابة .
العيب فينا نحن

Bira Dost
حقيقة أشكر ماموستا ريبر ،وجهوده لجمعنا

Lalesh Ismail Heybet
الشباب هم أهم الثروات في الأوطان، الشباب المثقفين الواعيين،هم البناة ، المستقبل، الأمل الشاب الواعي والحريص لوطنه لا يتركه عند المحن ،يحاول جاهداً خلاصه من المحن ،عليه المقاومة والتضحية من أجل نصرة وطنه ولا يبحث عن مبررات لترك وطنه ،في وقت الوطن بأمس الحاجة إليه ،ليكن شعار الشباب الدفاع عن وطنه وشعبه وعليه، أن يعلم بأن هذا هو قدره الاستبسال في الدفاع عن شعبه ووطنه وحمايتهم
Bira Dost
الشعوب تريد الحرية هذا الشيئ الوحيد الذي لا يتغير ،الشعوب في التاريخ دائماً، كانت تعاني من الاضطهاد والظلم والفقر، وكانت تتحمل بضع عشرات من السنين ،ولكن في النهاية الشعوب ،كانت تنفجر ضد جلاديها ودولها ولكن دائما كانت هناك ثورات ،ولكن هذه الشعوب كانت تسقط الأنظمة ولكن ليس لها برنامج بديل ماذا تريد أن تفعل، بعد اسقاط الديكتاتور ،فبغياب البديل الافضل، كانت طبقة تستغل هذه الثورات وتعود لتنشأ دكتاتورية جديدة ولكن بحلة جديد، وفي هذه الفترة من القرن العشرين ،الشرق الأوسط ،يغلي ،يثور
فيُسقط الأنظمة، ولكن لغياب البديل ،ضاعت محاولتهم بالفشل في تحقيق أحلام الشعوب
مثلاً مصر سقط مبارك ،على يد الشعب،وجاء مرسي فلم تجد الشعوب الحرية والديمقراطية،
وسقط مرسي وجاء السيسي فلم تجد مصر الحرية والديمقراطية، لأن المشكلة ليست بالأشخاص بل نظام الدولة الذي يجب تغيرها ،لأن الشباب القوة المحركة للمجتمعات المتينة، المجتمع صاحب الذهنية التي مازلت حرة ولم تتلوث بأفكار الأنظمة الديكتاتورية ،يجب تدريب الشبيبة على قراءة تاريخ الثورات وتاريخ العالم لمعرفة أخطاء الثورات عبر التاريخ وأين يجب البدء، يجب على شباب معرفة السياسة والعلم والميثولوجيا والفلسفة،وثاني خطوة هو الالتفاف حول بعضهم البعض في كل أوروبا،مثلاً لدينا في أوروبا أكثر من 100 ألف لاجئ، لو دفع كل منهم شهريا- 1- يورو لاجل غربي كردستان والثورة أو الفقراء
لأرسلنا كل شهر 100 ألف يورو ولما بقيت مشكلة الاقتصاد عنا
فما بالك لو دفعنا كل منا 10 أو 100 يورو. لروجافا ولثورة والشعب هناك أو لطلاب هناك
هذا كان مثالاً ، ثانياً يجب على جميع الشباب ،الاتحاد وتشكيل لوبي كردي في أوروبا والقيام بالمظاهرات والاعتصامات الديمقراطية ومشاركة الأوربيين ،تجربة ثورة روجآفا ، وكل ما تعرض روجآفا ،لخطر يجب أن نهز أوروبا ، ليتم الضغط على الحكومات بالتالي يدعمون روجآفا ، أما القعود على الفيسبوكات وعلى سوسيال مديا
وقراءة الأخبار وعدم القيام بأي شيئ عملي ،عدم القيام بالنشاطات وجمع التبرعات وتعريف الأوروبيين بالكرد وعدم حل مشاكل الشباب الكرد الجدد في أوروبا وعدم دفعهم إلى الاتحاد تعتبر خسارة كبيرة،السبب خروج الشبيبة ،الأول الظاهري يقول بأن الشبيبة تبحث عن مستقبل أفضل ودراسة وتعلم وثم خدمة وطنهم وعدم قدرة حكومة روجافا على تلبية طموحات وأهداف الشبيبة ،نظراً، لأن هذه الحكومات في حالة حرب والحرب لا يترك فرصة للقيام بمشاريع ،تخدم الشبيبة ولكن السبب الرئيسي عبر التاريخ ،عندما تقوم ثورة في مكان ما تقوم القوى الامبريالية، أولاً بسحب الشبيبة من هناك لأن الشبيبة هي من تقود الثورات سياسياً وعسكرياً لمنع مشاركة الشباب في ثورة روجافا بالذات ،قامت قوى مثل تركيا ،ألمانيا وأمريكا بفتح ممرات إلى أوروبا وتشويق الشباب بحياة وبشقراوات ألمانيا، وكذلك بالحياة المرفهة بسحب كل شبيبة من روجافا ،وافراغها ثم
دفع قوى إرهابي لقتل وماهجمة روجآفا إلى أن تستلم ادارة روجآفا وتضع التنازلات التامة للقوى الامريالية العالمية وتصبح روجآفا مركزاً وسوقاً للبراجوزيين الطامعين في خيرات روجافا
أي دفع الشبيبة إلى هجرة ،هو سياسي تام أكثر منه بسبب الظروف ،وهو أضعاف روجافا ،لأن لو بقيت الشبيبة في روجآفا فسوف يزداد الكرد قوة عسكرياً وسياسياً وخدمياً وعندها روجافا لن تكون بحاجة للغرب وتنازل لهم ،وهدف الثاني الذي تريده الامبرالية أصحاب الرأسمال ،هو امحاء ثقافة الشرق الاوسط ونشر ثقافة الانكلوساكسونية الامريكية الكويبوي ،أي هؤلاء الشباب شرق الأوسطي سيتم جرده من ثقافته ليتركا ثقافة الشرق الاوسط المجتمعية ،الأخلاق، العادات ،والتقاليد ،ليعيش حياة أوروبيين وثقافتهم، ومن ثم نشر هذه الثقافة ،عبر هذه الشبيبة في الشرق الاوسط ،المكان الوحيد الذي يحارب ويقاوم ثقافة الامريكية ،المسألة لها تتمات كثيرة ولكن ،المهم اعادة لملمة الشباب في أوروبا ،ودفعها الى خدمة وطنها

Reber Hebun
ماذا يقع على عاتق الشباب اليوم إن كانوا داخل البلاد أم خارجها لأجل أمتهم ، وما هي الأخطاء العامة التي تم ممارستها عن قصد أو بدون قصد على شبابنا من قبل تنظيماتهم خصوصاً في واقع الثورات هذا
نرجو الإجابة بهدوء وإسهاب
Bira Dost
Botan Janbale
Lalesh Ismail Heybet
الشباب الذي هو في الوطن عليه ألا يغادر وطنه مهما كانت الأسباب لأن الوطن والشعب بحاجة إليه في الدفاع الحماية،البناء، والشباب في خارج الوطن من واجبهم أن يكونوا سنداً لوطنهم في كل المجالات تمثيل قضيته في الخارج خير تمثيل التفاني بالدعم المادي لقضيته وشعبه، بمعنى أن يكون في دائرة الخدمة لوطنه سواء إن كان داخل الوطن أم كان في خارجه

Botan Janbale
الشباب في الداخل لاحول لهم ولا قوة يعملون على امل الامن وبناء وطنهم اما الشباب في الخارج لا اعلم اعتقد انه يجب أن نسألهم
ما أعلمه أننا قد نربح الحرب ونتغلب على الأزمة لكننا خسرنا فئة كبيرة من الشباب أو مواهبهم أو فكرهم

Bira Dost
الشبيبة تستطيع أن تدرس هنا ومن ثم العودة وخدمة أوطانهم وكذلك نقل تجربتهم إلى وطنهم للمشاركة في نهضة روجآفا

Botan Janbale
تستطيع ان تفعل ذلك اذا هيئت لهم الفرصة او ان كانو يرغبون بذلك ولكننا نرى اغلبهم ماذا يحدث لهم يندمجون بالمجتمعات الغربية بطريقة خاطئة واغلب الشهادات التي هاجرت الى اوروبا تجمدت هناك

Reber Hebun
كيف يمكن تهيئة الظروف لهم كونهم في المنفى ..ماذا عن دور المنظمات في تنظيم الشباب ..حيث لكل فئة شباب بأوروبا تنظيمات تدعمها ..؟Botan Janbale

Reber Hebun
ماهي الأسباب الجوهرية لخسران المجتمع لطاقات أبناءه نرجو الإجابة بصراحة ودقة Bira Dost
Botan Janbale

Sekvan Tori
أحبتي الهجرة، ليس شباب روزافا وحدهم يهاجرون . نعم هناك حرب . ظروف المعيشة و و و .
لكن السبب الرئيسي خلال العقدين الأخيرين . وبسبب التطورات العلمية والتقنية الهائلة .وثورة الاتصالات والإنترنت والفضائيات . ودخول العالم في مرحلة العولمة .كمنظومة ثقافية سياسية اقتصادية اجتماعية تعكس تحالف القوى الرأسمالية العالمية العملاقة . تفاقمت أزمات الشباب أكثر فأكثر في البلدان الشرقي.
حيث بات الشباب يعاني من أزمة مزدوجة متولدة عن الأزمات المتوارثة والمركبة القائمة أصلاً وأخرى ناتجة عن التأثيرات القادمة
والتي تعكس ثقافة ومفاهيم مجتمعات أخرى غريبة .وتتحدث عن رفاهية خيالية نسبة لشباب البلدان الغنية
ما يهدد الشباب في هذه البلدان الشرق الاوسطية بأزمات جديدة جراء هذا المد العولمي . والحروب تفتح لهم باب الحجة الهجرة و و و الخ
(الّشبَابْ المعرفيِّ ومُتَطلَّبات الغَدْ)
أعدت المناظرة: ملك علو*

• أخوتي الأفاضل لكم التحية:
تحدثنا بالأمس، أنه ينبغي رفد العمل المعرفي ،بدماء جديدة وذلك عبر طرح ما يلامس شجون جيل الشباب ،وهمهم الفكري، إذ أنهم أمل المستقبل الشرقي الحافل بالانجازات..، إن وضعت طاقاتهم في مكانها الصحيح، وليس بالضرورة تعليق كل شيء على مشيئة الإله ،أو ليس لنا مشيئة ،ونحن بني البشر ،عمَّرنا الدنيا وجعلناها في هذه السوية، من التحضر برؤوسنا.، سنبدأ الحوار إذاً” من وحي المقدمة.( التوكل والتواكل أي التكاسل أو الإستقلالية) ؟ ؟ !!!!
أيهما يفضل جيل الشباب في تسيير أمور حياته؟! :
التوكل على ذويه؟!، أم الاعتماد على نفسه.؟!، مع العلم أن شباب المجتمع الغربي، يطالب بالانفصال عن ذويه في سن ال 16 ،وبعض الدول في سن ال 18….. في الوقت الذي يرى فيه شرقنا ذلك نشازاً” أو شذوذاً” …. ما هو الأصلح لخير الجيل القادم أمل المستقبل؟؟؟؟؟…… تفضلوا بإبداء الرأي؟!.
————————————————————————————
• المشاركون:
– ملك علو
– ريبر هبون
– حسن خالد
– سكفان توري
– زكية المرموق
– حيدر الحيدري الفيلي
– شمس خشوف
– الصدق ينبوع الحياة
– جمرة الحياة
– سعاد حماتو
– فاطمة أبو سلامة
– حسين عيسى قاسم
– أنريكا ملّا

• الحوار:

Reber Hebun
نحن بحاجة ماسة لتغيير طبيعة النظم الحاكمة، .وكذلك تغيير الخطاب الديني ،.وإصلاح آلياته
وذلك كفيل بتقديم حلول تخص تنمية المجتمع، ومخاطبة الشباب،ودعوتهم للكشف عن التحديات والعوائق التي تواجههم ،فما في الغرب هو نتاج خاصيتهم الاجتماعية، استنبطوها من وحي تجاربهم التي تختزل الرؤى الاجتماعية والسياسية.المختلفة عن طبيعة المجتمع شرق أوسطي.،وخاصيته
وتجاربه
Hesen Xalid
كي أكون منسجماً مع النسق الفكري الذي أؤمن به ،أرى أن نقطة البدء هي في تسيُّد ثقافة “تنظيم الأسرة وتحديد النسل”، كفكرة وخطوة أولية عبر إدراجها في المناهج الدراسية، للمرحلة اﻻولية وتوزيع المهام “البسيطة ” على أفراد المجتمع تدرجاً والقيام بحملات وعمليات، وورش العمل مجتمعية مباشرة وعبر وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي كافة ، وتأسيس جمعيات ومراكز المعلومات لكل فئة يديرها الكفاءة ﻻ الوﻻء لننتظر النتائج ﻻحقا، ﻻ أعتقد أن “شباب الشرق الأوسط” هم فقط من يعانون الكل يعاني على مستوى العالم حسب خصوصيته ، مطلوب من “النخبة الثقافية” تفهم متطلبات وسلوكيات هذه الفئة المهمشة نسبياً لدينا ﻻ التهجم عليها فالتقليد من متطلبات المرحلة وليست حالة “مرضية” كما يتصور البعض من “النخبويين” ﻻ يجب أن نقفز على نمط الحياة التي يعيش فيها الفرد فالبدوي “مثﻻ” يفضل البادية بكل قساوتها على الحضر ‘ هل يجوز لنا القول بأن إبن الحضر أفضل من ناحية متطلبات الحياة منه ، فتنظيم الجهود ضمن الممكن القانوني لهذه الفئة أهم بكثير من جلدهم بسوط “التقليد واﻹتكالية” هنا يدخل عنصر هام وهو فلسفة الدولة في توفير خدمات ومتطلبات الإلتحاق للشباب بمفاصل الحياة “اﻻجتماعية واﻻقتصادية والثقافية والسياسية ….”ً، الفرق واضح وبين في التقليد “الضعيف للقوي ” ضمن اﻻنساق اﻻجتماعية “السلطة بتنوعها ” وبين تقليد الشخص ﻵخر كأن يراه قدوة فيقلده في الجميل والمفيد كأسلوب تربوي حميد ومرغوب وهي ضرورة نفسية وتربوية
الصدق ينبوع الحياة

في البدء أقدم تحيتي للسيد ريبر هبون،لثقته فينا،أما عن النظم الحاكمة ،وأنا أعتقد أن من الممكن تغييرها فسيكون في الوقت الراهن ،مجرد تغيير وجوه ،بينما العقول فذاتها في أغلب الفئات ،فصفات التعنصر موجودة. … ،أما بالنسبة للأديان فيجب أن يكون هناك بحث شامل على طرح جديد يناسب جميع الطوائف الدينية ويتوافق مع التطور الحضاري ،وإني أوافقك الرأي في الاختلاف،وأما للإصلح لأفضل جيل فبما خضته من تجارب فالوعي الفكري للتصالح مع الذات، هو بداية التغيير وكما قالوا الزملاء في تنظيم الأسرة ومنها إلى جذب المجتمع لهكذا تنظيم باتباع التغيير ذاته (التصالح مع الذات) خطوة بعد خطوة
متى مافهمنا طبيعتنا البشرية وسيطرنا عليها بتعقل فطري ،سنتجه مندفعين بالأمل والعمل لتغيير مجتمعنا طبيعياً ولانثقل على أنفسنا ولاعلى غيرنا بتحمل مسؤولية الغير …

جمرة الحياة
تجمعنا المعرفي ..
أود أن أبدي برأييي من هذا الناحية، بشفافية كون الموضوع حساس ويهمنا جميعاً ،نعلم الشباب في كل المجتمعات هم القوة الحيوية للمجتمع ،وهم عماد المستقبل و القوة الدافعة لحضارات الأمم وتقدمها لأنهم عبارة عن طاقات جبارة ،تتفجر في وسط المجتمع وذلك لأنها مرحلة من أقوى وأخصب مراحل العمر وكما يسمونها مرحلة( الإنتاج) ،وهذا السن من العمر بالذات يجب الاهتمام بالجيل الشاب لأن أي تغير يطرأ على الشباب يعتبر تغيراً للأمة وحضارتها ، مثالاً الدول الغربية،عرفوا قيمة الشباب وعلموا كيف يوجهون حماسة الشباب بما يعود عليهم بالنفع في المستقبل ،إذا تمكنا بناء جيل ذو ثقافة حضارية وأرشدناهم إلى السلوك الحكيم، واهتممنا بهم، وفهمنا خصائصهم ، عندئذ نكون قد قمنا بصونهم من خطر الانحرافات والأخطار الاجتماعية، وبعدها بإمكاننا سوق تلك القلوب الطاهرة ،نحو الجمال والأمور الحسنة والأخلاقية والمعرفية ،أما الواقع وما نحن عليه اليوم،فإن الكثيرين من شبابنا اليوم فارغوا النفوس والقلوب والرؤوس ،فلا علم ولا عمل ولا ثقافة وهم لا يجيدون إلا تصفيف الشعر واختيار الملابس وتقليد الممثلين والممثلات والفنانين والفنانات . ولاعمل لهؤلاء الشباب إلا ارتياد المحلات العامة والاندفاع وراء الشهوات، فهذا هو حال أغلب شبابنا مع الأسف ،ولذلك نجد أن الشاب الشرقي بشكل عام لا أثر له على الساحة العالمية مع الاسف، لكم جميعاً مودتي
.
Sekvan Tori
تجمعنا المعرفي ..
الشباب والإعلام ،تلعب أجهزة الأعلام المرئية والسمعية المقروءة في عصرنا ،دوراً مؤثراً في صناعة الرأي العام . ورسم الأنماط السلوكية للناس ،. والتأثير في صناعة القرار السياسي . بل التأثير في مختلف السياسات العامة للبلد . وذلك بفعل التطور المذهل والسريع في أجهزة الإعلام ووسائل الإتصال المختلفة . والذي مكن الإعلام من امتلاك إمكانيات وقدرات عالية التأثير لم يكن يمتلكها قبل مدة غير طويلة من الزمن . مما أعطى للإعلام سلطة وقدرة لا يمكن لأحد تجاهلها ،أعتقد لكل إعلام أهدافه وأدواته ووسائله في التأثير والجذب والتغيير ومحاولة صنع رأي عام متناغم معه ،فالإعلام في النهاية يؤلف لصالح سياسات معينة . وأهداف محددة . إذ لا يمكن أن نتصور أية وسيلة إعلامية من دون أن يكون لها أهداف معينة . واستراتيجية مرسومة ،والمطلوب هو ان يقوم الإعلام بدوره في تثقيف الشباب وتنمية قدراتهم العلمية والثقافية . ونشر ثقافة الدين . وبناء الوعي السياسي والأقتصادي وتعميق القيم والأخلاق ومحاربة الفساد والأنحراف والأنحطاط . وتنمية الثقة بالنفس . والأعتزاز بالهوية والمحافظة على القيم الروحية والمعنوية ..،فهذه هي رسالة الأعلام الأساسية،تجمعنا المعرفي اليوم تلعب دورا لابأس بها من هذا الناحية وهذا واجبنا الاخلاقي والإنساني والمعرفي ،لكم مودتي وتقديري

Zakia El Marmouke
في الغرب يعلمون أولادهم الاعتماد على أنفسهم منذ الصغر في أمور شتى، وعندما يصلون سن 18 يكونون مؤهلين لخوض تجربة الحياه لوحدهم،عندنا في الشرق نربيهم على الاتكال على البالغين نقوم عوضا عنه بواجباتهم حباً لهم لكن حبنا يؤذيهم عوض أن يبني شخصيتهم المستقلة،فيتعلمون التواكل عوض التوكل
الغرب مجتمع يتعلم قيمه العمل والانتاج لانهم تعلموا منذ الصغر الاستقلال الشخصي والنفسي، والاعتماد على مجهوداتهم لبناء مستقبلهم،ونحن لاننا ننهج منطق الدجاج تعطيهم السمكة عوض أن نعلمهم الصيد، المطلوب إعادة النظر في مناهج تربيتنا،بمعنى يجب على البالغين، الآباء والأمهات ان ننفطم من أولادنا، أولاً ،ولا نتشبث بهم أكثر ،مماينبغي ،فنضر بتكوين شخصيتهم ،ونخلق منهم أشخاصاً مهزوزين،نعلمهم كيف يعتمدون على أنفسهم بشكل تدريجي ،إلى أن يكتمل نموهم النفسي،ونطلقهم في بحر الحياة ليتعلموا كيف يصلون لوحدهم إلى البر..

Shams Khashouf
إن قول جبران خليل جبران ” أبناءكم ليسوا لكم أبناؤكم أبناء الحياة” يفتح أمامنا باباً واسعاً من التساؤلات، ويدعونا للكشف عن مرتكزات هذا القول، وانعكاساته في مجتمعاتنا العربية ،مع مقارنة تكاد تكون منهجية فقط مع المجتمعات الغربية التي قعَّدت هذا القول فكرا وممارسة.
ومع إننا نصر على بقاء أبنائنا، تحت ظل عباءتنا، فإن ذلك يرجع إلى اسباب متعددة
قانون تحرر الأبناء من وصاية الأباء جاء نتيجة حاجات معرفية من جهة، ومن جهة اخرى نتيجة دراسات مطولة نفسية واجتماعية لايجب ان تكون حكرا على الغرب وحدهم، فنهملها بدعوى عدم التبعية أو الرضوخ لأفكار غريبة عن تقاليدنا الموروثة.،في مجتمعاتنا استجلب هذا القانون شكليا…بسبب عدم جرأتنا على مناقشة ذلك لدواع تجرنا بسلاسلها إلى الخلف اجتماعية او دينية أو فكرية، نحن الواهمون بمتانة روابطنا العائلية وما إلى ذلك من الرؤى والرؤية النظرية المسطحة والمقزمة لطبيعة العلاقات الأسرية. وما بين أحلام الأباء وأحلام الأبناء التباس علينا تقويم مساره

حيدر الحيدري الفيلي
جميل تحياتي ومزيد الاحترام لأخي ريبر هبون وللأخوة، والأخوات المشاركين ،في المناقشات
في البداية لا بد من تشخيص دقيق لنقاط الخلل الفكري والنفسي والاجتماعي والاقتصادي والأمني والسياسي ،وكل نواحي ومفاصل الحياة التي يعاني منها الفرد والأسرة، والمجتمع الشرق الأوسطية_لتكون لكلمتنا وقعها وأثرها في نفوس الذين يعانون ويخصهم الامر،_هناك ترابط تسلسلي لحالات الاختناق في المجتمعات الشرق الاوسطية في كافة مفاصل الحياة_يبدأ من الفرد وألاسرة، وينتهي بالمجتمع والفرد الشاب الذي يتخرج من الجامعة وهو يحمل طموحات لا نهاية لها يصطدم مباشرة بجدار البطالة الصلد فيكون بين خيارين إما أن يلجأ إلى أعمال لا صلة لها باختصاصه إطلاقاً، أو يهاجر، وهناك الآلاف المؤلفة منهم ،يعملون كسواق تاكسي أو في الاعمال اليومية، الحره كأعمال البناء لقاء أجر زهيد، ومعروف بجلاء للجميع وقع وتأثير هذه النتيجة، في أعماق نفسية الشاب!!، هذا أضف إليها المعاناة الأمنية والسياسية والطائفية والدينية مما خلقت حالة من الارتباك وفقدان الثقة المتبادلة، في علاقات وكيان الأسر، ومن ثم المجتمعات، ولهذا وكما تبدأ المعاناة من الفرد صعودا الى المجتمع ،فلا بد أن تبدأ عملية الاصلاح منه أيضا_وإذا كانت هناك أجراءات أو قرارات إصلاحية من الحكومات لأي ركن من أركان ألحياة فلابد من دراستها بدقة وعنايه مسبقة، لمعرفة وقعها وفاعليتها في حياة الفرد اليومية وأبعادها،علماً ان هذه الحالة لا تخص مجتمع معين بالتحديد، وانما هي عامة، تشمل مجتمعات الشرق الأوسطية كافة،ولكم مزيد من الاحترام والتقدير على جهودكم الخيرة الانسانية..
فكرتكم موضوعية وذات مصداقية، ولأنني لاأاملك وقتاً، ليؤهلني للمتابعة، اقترح انتقاء نسخ من المطالعات الجيدة ذات الاهلية، التي تتجمع لديكم تباعاً بعيداً عن الكلمات الانشائية وإرسالها من خلال وسائل الاعلام الالكتروني أو أية وسائل اتصال ممكنة، مرفقه بكتاب من -تجمع المعرفيين- الى الجامعة العربية، لتتولى بدورها تكليف فروعها ذات الصلة في الدول العربية بإجراء الدراسات الميدانية المطلوبة، وتقديم المساعدات الممكنة، وبذالك تتم العملية، بنجاح كنشاط متميز لتجمع المعرفيين، باذن الله.
جيل الشباب هم أعمدة الخيمة، التي تظلل حياتنا اليوم وأركان الجسور التي توصلنا غداً إلى حياة أجمل وأفضل،ولكن لكي ابتعد عن الأسلوب الانشائي_فكل من توكل إليه مهمة، مهماكان نوعها وحجمها ،فلا بد أن يمتلك الخبرة العلمية والعملية، أو يكتسبهما لضمان النجاح في تحقيق انجاز أدق وأفضل، وتجاوز حالات الفشل والاحباطأوحتى خريج الجامعة، وحاملي الشهادات العليا ،هم بأمس الحاجة إلى التطبيق يعني الخبرة العملية، لتتكامل خبرته العلميه بامتزاجها بالخبرة العملية، على واقع الأرض_وأقصر الطرق وأفضلها لتحقيق هذا الهدف الحيوي الفعال هي القيادة المشتركة من أصحاب الخبرة والشباب وان كانت مرحلية،_أما طول المرحلة أو قصرها تحددها النتائج والعطاء ،وأرق تحياتي لأخي ريبر هبون ولجميع المشاركين في هذه الحوارات التاريخية التي لم يسبق لها مثيل من قبل..

Fatima Aboasmaeel
برأيي الإعتماد على النفس تربية وتوعية من منذ الصغر فلا نستطيع أن نعلم أولادنا الاعتماد على أنفسهم والاستقلالية.. ان لم نكن نحن قادرين على تغيير أنفسنا، ..كيف نستطيع أن نربي جيل مستقل، وواعي ونحنا نبرمج فكره ،..‏ على ماتربينا عليه من مفاهيم خاطئة ..عندما نريد شباب مستقلين يجب ترك حريتهم بالتفكير الكامل والتوجه الذي يريده هو…يجب ان نترك له حرية اختيار ملابسه واتجاهه السياسي..الديني..بحرية كاملة دون قيود..

Soaad Hamoto
لطالما كان الغرب سبّاقاً على مدى الزمان ،في التطور العلمي والعملي ..،.وهذا مانراه من براعة اختراعاتهم ودقة الصنع والصنيع فيها،.ورغم أنني مؤيدة لفكرة استقلالية الفرد، من قيود وأنظمة مجتمعه…،ولكن بشكل يخدم شخصيته هو ككائن ..،بل كإنسان حر.. ،لإيجاد سبل ووسائل حديثة لتطوير ذاته، بما يخدم انسانيته ويعيد بالنفع له وللبشرية.،ولا شك بأن هناك ثمة عوائق كثيرة يواجهها الفرد في مجتمعاتنا الشرق أوسطية، ..لتطوير ذاته والاستقلال بها.،..ومنها عوائق اجتماعية ..سياسية ..ودينية..
وربما كان العائق الأكبر ولم نذكره ،هي الدولة التي تقع عليها أولاً، تهيئة المؤسسات، لجميع فئات المجتمع ابتداءً من الام ،حيث تعد هي المدرسة الاولى ،في حياة الفرد لتعده بطرق صحيحة وسليمة، ..كما أن للأب الدور الفاعل في اعداد طفله ..،فعليه تقع مسؤولية تنشئته في الاعتماد على نفسه، وكشف الكثير من مخاطر الحياة التي ربما قد يواجهها.،اذاً فشباب الغد هم اطفال اليوم ..،ونتاج أسرة من أم وأب قاموا بتنشئتهم ليكونوا مستعدين لمواجهة التحديات.،وان فتح الأفق أمام الشباب، وتأمين متطلبات وحاجيات تقودهم الى البراعة في البحث والانتاج…،هي من أهم وظائف الدولة التي تعد أبناءها على التطور والتقدم .،ومن هنا فالاستقلالية لا تعني بالضرورة ،الابتعاد عن العائلة ..التي قامت ببذل الكثير من الجهود لاعداده.،.بل عليه متابعة البحث والإطلاع، مكتشفاً ساعياً نحو الافضل.مع بقاء العائلة بالنسبة له نظاماً داعماً متوفراً عندما يحتاج.،وعلى هذا ففي المجتمعات الشرق اوسطية، الكثير من التجاوزات بحق الانسان وهذا مالا نغفله جميعاً،..بسبب طغيان الحكام واعتبار أنفسهم، أعلى من عامة الناس ..بعكس الغرب ..،حيث يكون الحاكم كعامة الناس ،لا يختلف عنهم مما يعطي كل فرد، الحس الوفير بالمسؤولية ويحرك روحه وكيانه، ويولد لديه طاقات غير مقيدة بنظم أو تحفظات تحد من انطلاقته..
فالظروف المتاحة وكمية الفرص هي من أهم أسباب استقلالية الفرد، ..والعائلة هي ركن أساسي في حياته.. وليست تشكل عوائق أمام براعته و تفكيره ،.بل هي تقويه دائماً وتدعمه عن بعد ان احتاج الامر ..خلاف ما نراه بصدق في المجتمعات الغربية ..حيث نرى تشرذم وتشتت الحياة الاجتماعية وفقدان شرعيتها والاحترام لها..فنرى اليوم أن العائلة لا تعني ابوين من الجنسين ..واولاد ومجتمع..بل نلحظ في الآونة الاخيرة تزواج بين رجل ورجل ..او امرأة وامرأة واولاد بالتبني فقط..،وهذا ما يشكل خطراً لاستمرار البشرية وربما لانقراضها..غير أنها قضاء على خصوصية الانسان ،وما يتميز عنه من اخلاق وقيم عن بعض الكائنات الأخرى..،ليست الاستقلالية بالشذوذ ولا بارتكاب اخطاء تخل بالنفس البشرية..انما هي بالنظر للأمور من منظار عقلاني لنحيا بالانسانية نحو ما يخدم الانسانية،تقبلوا مداخلتي ..مع جزيل الشكر
Enrike Mala
قبل الحديث عن ما هو أفضل لجيل الشباب ومستقبله، وما سينعكس من خلالهم على جودة المجتمع من كل نواحي الحياة …
وقبل الحديث عن الحرية السياسية وتغيير النظم الحاكمة التي ستكون بعملية عنفية، تولد هي الاخرى حالات مستعصية وأمراض تتوالد كالفطر ونغوص أكثر فأكثر في المستنقع الآسن !!!
علينا التوجه الى الفرد الوليد لنعلمه مبادئ الحرية الشخصية ،وممارستها مع الأخذ بعين الأعتبار الحريات الأخرى المتفاعلة مع الاولى .
نمو طفل ( مذكر أو مؤنث ) بهذه المواصفة سيكون هي الضمانة لأعادة هيكلة المجتمعات سياسياً واجتماعياً واقتصادياً ودينيآ …سيكون الامر مزهل ونتائجه أضمن وصولآ الى الغايات المرجوة .

Hussein Essa Kassem
في الشرق لا يعتمد كثيراً على أفكار الأبناء، او الركون إلى مشورتهم، برأيي أن الثقة التي يزرعها الآباء في الأبناء علينا متابعة هذه الثقة، بترك للأبناء مساحات جميلة ،تجعلهم يثقون بأنفسهم ويقدمون مالديهم، وهذا يحتاج إلى رعاية وعناية من الذين يعنون في مجال اختصاصاتهم ..
ملك علو(ديا بلند):

ماطرحه السيد ريبر، هو موطن الداء والدواء ،في الآن ذاته. ،حتماً،لإحداث التغييرات الجذرية ينبغي قلب المفاهيم الخاطئة ،وإيجاد أسس لبدائل أفضل. إنما جميعنا رأى النتائج الكارثية التي جرَّتها ،محاولات تغيير النظم الحاكمة في شرقنا ،فهل ذاك هو بداية الحل وخطوته الأولى؟، وهل الخطاب الديني في متناول اليد ،وبالتالي لإدراكنا كونه خطاب محنط، أيمكن تغييره بين ليلة وضحاها؟…؟؟؟….!…؟
بالنسبة لمداخلة الأخت ( الصدق ينبوع الحياة): وفكرة التصالح مع الذات هي بالضبط ما يفتقده شبابنا في الشرق. لسبب بسيط هي أنهم يطمحون لبناء ذاتهم بالفورم الغربي( المثل الأعلى بالنسبة لهم) وذلك من خلال تقليدهم في التمظهر فحسب ؛ كما أنهم يرفضون محيطهم لأنهم غير قادرين على تطويعه، وفق الإيقاع الحضاري المتسارع. بالنهاية كلنا مدركين كم نحتاج ذلك التغيير الجذري الشامل،فليكن ذلك من خلال المبادرات الذاتية، فكل يستطيع إدارة نفسه كحالة فردية وتلك منطقة النفوذ الوحيدة التي لا يتنازع معنا أحد فيها.أما الأخت (جمرة الحياة) فتناولها التشخيصي لمكمن الداء دقيق من وجهة نظري إنما ؛ دعونا نعزز روح المسؤولية المشار لها ، كل عن المحيط الذي ينتمي اليه ثم نجمع ورشات وخلايا التنمية في أطر تنمية اجتماعية مرحليه شاملة….وهنا بالضبط عوزنا غياب الرؤى التنموية لمجتمعاتنا الغارقة في التكلس.، الأخ سكفان :مشكور لمداخلتك القيمة . نأمل ونسعى أن يكون هذا التجمع بالفعل ذلك المنبر القادر على تجنيد الطاقات للمساهمة في خلق إعلام جادو هادف. يدرك أبعاد وثقل الرسالة الإعلامية. ومع تقديري لكل المداخلات لم يتم التطرق بعد لمحور النقاش أعود فأذكر أي الحلول أفضل لفئة شبابنا في الوقت الراهن (بظروفه الموضوعية) :
الاستقلال عن ذويهم أم البقاء تحت اشرافهم لحين تشكيل كيان فكري واقتصادي يمكنه من إدارة أموره بنفسه وأظن معظم شباب شرقنا يكتوون بفكي كماشة هذه الجدلية ؛ أيها المتألمون أسمعونا أنينكم، كل التحايا أخت شمس على إضافتك النيرة؛ إذا” كوننا مرتبطين فيزيولوجياً”وسيكولوجياً”بأبنائنا لايمنحنا الحق في مصادرة حيواتهم .وهذا الارتباط العاطفي الأخرق الذي يحتاجونه في مرحلة ما ؛ والذي قد يراه البعض سمة الأسر الشرقية ؛ هو في الواقع حبل خانق حول رقيتهم عقب النضوج ؛ فما من كائن حي يكره أبناءه بحكم الأدرينالين انطلاقا” من القطط وسواها. . فكوننا منحناهم الحياة لا يخولنا أن نحجب عنهم الحياة التي يختارنوها كما يشتهونها هم، الأستاذ حيدر : حبذا لو تبنى بحثكم الميداني الدقيق إحدى مكاتب جامعة الدول العربية المعاقة؛ فقدتتأهل للحراك والفاعلية من خلاله. نشكر موضوعيتكم ? حيدر الحيدري الفيلي، لفتني في طرح السيد- حسن خالد-فكرة جديدة حاجة الشباب النفسية للتقليد ؛وهي نابعة من كونهم يقتدون بمثل أعلى يجسد طموحهم . طيب يا سيدي ألا ترى معي أن التقليد سواء كان مبصرا” أو أعمى يقزم شخصيتهم ويقيد استقلاليتهم ويكون دوما” من قبل الأضعف للأقوى اقتصاديا” وبالتالي فكريا” وإعلاميا” و_”و_ و_ و…..الخ؟أم أنه بالفعل حاجة مرحلية في بناء شخصيته؟ ما أهميته؟ نود الإفادة هنا وأنت عالم الاجتماع الفذ ،،،. ….طيب في حالة كهذه ألا تتجذر لديه عقدة الأنا الدون؟! ثم لماذا لا نسعى نحن النخبويون أن نكون ذلك المثل الأعلى المنشود لطالما استثنينا أنفسنا بصفة التفرد؟؟. أما دول الشرق فلا فلسفة لها يا أستاذي إلا فداسة كرسي الحكم، شكرآ للتعقيب أخت:-فاطمة أبو سلامة- إذا” أنتي من أنصار إطلاق العنان للتفكير الحر المبدع للشباب المنعتق من كل إسار سواء أكان الأسر من طرف ذويهم أو سواهم ومنذ الصغر ؛ فليكن ذلك؛ إنما كيف بالمقابل ننمي لديهم الحس بالمسؤولية، وهل شرقنا مؤهل لأسس هذه التربية النموذجية؟، كنا نود إغناء هذا الموضوع بالمزيد من ألوان الطيف في الرؤى الفكرية للأخوة المعرفيين في هذا التجمع وخارجه إنما نظرا” لتشعب الالتزامات الحياتية لكل على حدى بقيت بعض الأسئلة معلقة تحتاج إلى إشباع في البحث والتقصي. بكل الأحوال الشكر الجزيل الموصول لكل من ساهم في إغناء النقاش ودوما” لشجون أحاديثنا بقية متبقية سنعود لها ذات صحوة..
————————————————————————————————————
(نص المناظرة)
أعتقد أن العقلية الاشتراكية نجحت فقط في إعداد نظريات طوباوية حالمة ولم تغير العيب الذي يكمن فيها قبل أن تطالب بإزالة العيب الذي يعم حولها , الرأسمالية أول ما بلعت فإنها ابتلعت كل من يدعون أنهم مناهضون لها , وحولتهم لعبيد , عبر لهثهم للسلطة على غرار ما حولها ,, هم يكتبون النظريات المناهضة زيفاً للرأسمالية ويكشفون يوما بعد يوم قصورهم عن فهم حقوق الإنسان والديمقراطية , وكذلك جهلهم بمعاني التعددية جهلاً فظيعاً

Erica Zingano
تحياتي استاذ Reber Hebun . ساترك لبابلو اكليسياس السكرتير العام للحزب ” Podemos ” الاسباني و أستاذ للعلوم السياسية الاجابة على منشوركم .
زعيم حزب Podemos مرشح لاكتساح الانتخابات الاسبانية في كلمة بليغة حول دور الثوار في القرن 21 , يطرح بعض الأفكار لتطوير آليات العمل السياسي، والتي من شأنها أن تساعد اليسار على التعامل مع الواقع الحالي، وتؤهله للانتصار.
التعليق منقول حرفيا
ترجمة لجزء من هذا الحديث:
أعلم جيداً أن مفتاح فهم تاريخ الخمسمئة سنة الماضية يكمن في ظهور أشكال اجتماعية محدّدة، هي “الطبقات الاجتماعية”. لذلك سأروي لكم طرفة: عندما بدأت حركة “15 مايو” من خلال “الاحتجاجات الإسبانية عام 2011” في بويرتا ديل سول، قام بعض طلاب قسم العلوم السياسية الذي أُدرِّس فيه، وهم طلابٌ مُسيّسون للغاية -قرؤوا ماركس، وقرؤوا لينين- بالمشاركة لأول مرة في حياتهم بمظاهرات مع الناس العاديين، [فكانت النتيجة أنهم] علّقوا بأسى: “إنهم [الناس العاديون] لا يفهمون شيئاً! نقول لهم أنتم عمال، حتى وإن كنتم لا تعرفون ذلك! فينظر إلينا الناس كما لو أننا من كوكب آخر،” وعاد الطلاب إلى منازلهم في إثر ذلك يائسين قائلين: “إنهم لا يفهمون شيئا!”

كنت أرد عليهم: “ألا ترون أن المشكلة فيكم أنتم؟ ألا ترون أن السياسة لا علاقة لها بكونكم ‘على صواب’، بل هي مرتبطة بالنجاح؟” يمكن للمرء مثلاً أن يمتلك أفضل أدوات للتحليل، ويفهم مفاتيح التطور السياسي منذ القرن السادس عشر، ويعلم أن المادية التاريخية هي أساس فهم الصيرورات الاجتماعية، لكنه ماذا سيفعل بكل ذلك؟ أيصرخ في وجه الناس: “أنتم عمال حتى ولو كنتم لا تعلمون ذلك”؟!

العدو لا يريد شيئا أكثر من الاستهزاء بنا. يمكننا ارتداء قميص ينطبع عليه رسم المطرقة والمنجل، يمكننا أيضاً أن نحمل علماً ضخماً، ثم نعود إلى بيوتنا حاملين ذاك العلم، والعدو يضحك علينا، لأن عامّة الناس، والعمّال، يُفضّلون العدو، يُصدّقونه، ويَفهمونه عندما يتحدّث؛ لكنّهم لا يفهموننا. ربما كنا على حق! وربما سنطلب من أولادنا أن يكتبوا على شاهدة قبرنا [بعد ان نموت]: “”كانوا دائماً على حق – لكن أحداً لم يعرف [ذلك]! “

عند دراسة حركات التغيير الاجتماعي الناجحة، سنلاحظ أن مفتاح نجاحها هو خلق هوية توائم بين التحليل وبين ما تشعر به الأغلبية، وهذا أمر صعب جداً لأنه يتطلب منا مواجهة العديد من التناقضات.
هل تعتقدون أن لدي مشكلة ايديولوجية مع الاضرابات العفوية [غير المنظمة] ذات الثماني والأربعين أو الاثنتين والسبعين ساعة؟ على الإطلاق لا! المشكلة أن تنظيم أي إضراب لا يرتبط بمدى رغبتي أنا أو رغبتكم أنتم في حصوله؛ بل هو مرتبط بمدى قوة النقابة، والتي لا نملك لا أنا ولا أنتم أي تأثير فيها.
أنا وأنتم نستطيع أن نتمنى أن تكون الأرض جنة لكل البشرية؛ نستطيع أن نتمنى أي شيء وأن نطبعه على قمصاننا؛ لكن السياسة ترتبط بالقوة، لا بما نتمناه أو نقوله في المجالس المختلفة. في إسبانيا ثمة نقابتان فقط قادرتان على تنظيم إضراب عام: نقابة اللجان العمالية واتحاد العمال العام. هل يعجبني ذلك؟ لا. لكن هذا هو الواقع، و[الواقع أن] تنظيم أي إضراب عام هو أمر صعب جداً.
لقد شاركت ضمن خطوط الإضراب أمام محطات الباص في مدريد. أتعرفون ماذا كان عامّة الناس الموجودين هناك، فجراً، يريدون؟ كانوا يريدون الذهاب إلى أعمالهم. لم يكونوا من “خائني الإضراب”، لكنهم كانوا سيُطردون من أعمالهم بسبب عدم وجود نقابات تدافع عن حقوقهم. العمال الذين يستطيعون الدفاع عن انفسهم -مثل عمّال الموانئ وعمال المناجم- بظهرهم نقابات قوية تدافع عنهم؛ لكن الشبّان الذن يعملون في التسويق الهاتفي، أو مطاعم البيتزا، والفتيات العاملات في متاجر التجزئة، لا يستطيعون الدفاع عن أنفسهم [دون نقابات].
سيفقد هؤلاء الشبان أعمالهم في اليوم التالي للإضراب، ولن تكونوا أنتم هناك، ولن أكون أنا هناك أيضاً، كما لن تكون أي نقابة هناك كي تجلس مع صاحب العمل وتُعلمه بأن عليه ألا يطرد شخصاً من عمله لممارسته حقه في الإضراب، وتحذّره أن القيام بذلك سيكلفه غالياً. هذا لن يحصل، بغض النظر عن مدى حماستنا للقضية.
السياسة ليست شيئاً على مزاجنا، إنها على ما هي عليه [فعلاً، في الواقع]: فظيعة؛ ولهذا علينا أن نتحدث عن الوحدة الشعبية، وعلينا أن نكون متواضعين. في بعض الأحيان علينا أن نتحدث مع أشخاص لا يحبون المصطلحات التي نستخدمها، ولا تعنيهم المفاهيم التي نستعملها لتفسير الأمور؛ فماذا يعني لنا ذلك؟ يعني أننا كنا مهزومين لسنوات عديدة، والهزيمة [المستمرّة] لكل ذلك الوقت تعني بالضبط شيئاً واحداً: أن ما يعتبره الناس “أمراً منطقياً” يختلف عما نعتقد نحن بصحته. هذا ليس أمراً جديداً، فالثوريون لطالما عرفوا أن النجاح مرتبط بإمكانية تحويل “الفهم العام” باتجاه التغيير.
سيزار رندويليس، [وهو بالمناسبة] شخص ذكي جداً، يقول أن معظم الناس ضد الرأسمالية دون أن يعوا ذلك، ومعظم الناس يُدافعون عن الحركة النسوية دون أن يقرؤوا جوديث بتلر أو سيمون دو بفوار. إن أباً يقوم بتنظيف الصحون أو يلعب مع ابنته؛ أو جَدّاً يعلّم حفيده مشاركة ألعابه مع الآخرين؛ هو تحوّل اجتماعي أكثر إيجابية من كل الأعلام الحمراء التي يمكننا حملها في أية مظاهرة. إن لم ندرك أن هذه أمورٌ مُوّحدة [لحركتنا]، سيظل الخصوم يهزؤون بنا.
هكذا يريدنا الخصوم: صغيرو الحجم، نتحدث بلغة غير مفهومة؛ أقلية تختبئ خلف رموزها التقليدية. هم مسرورون جداً بذلك، لأنهم متأكدون أننا إذا استمرينا في هذا النهج، فلن يكون لنا أي تأثير. يمكننا أن نقدّم خطاباً متطرفاً، و نقول أننا سننظّم اضرابات عامة، ونتحدث عن تسليح الشعب، نُلمّع رموزنا، ونحمل صور الثوريين العظام في مظاهراتنا.. سيكون خصومنا مسرورين! سيضحكون علينا. لكن عندما نجمع مئات، أو آلاف، الأشخاص؛ وعندما نبدأ بإقناع أغلبية الناس، حتى أولئك الذين صوّتوا للخصم- عندها فقط سيشعرون بالفزع. هذا هو ما يُسمى “سياسة”، وهذا ما يجدر بنا تعلّمه.
ثمة زميل تحدث سابقاً عن مجالس العمال السوفييتية خلال عام 1905. كان هناك رجل أصلع عبقري* فهم التحليل الجذري لظرف حاسم. في خضم الحرب، عام 1917، وبعد سقوط النظام في روسيا، قال مقولة بسيطة جداً للروس، سواء أكانوا جنوداً أم عمالاً أم فلاحين، قال: “الخبز والسلام”.
عندما قال “الخبز والسلام” –وهما الشيئان اللذان أرادهما الجميع: إنتهاء الحرب والحصول على طعام كافٍ- ورغم أن الكثير من الروس لم يكونوا يعرفون إن كانوا “يساريين” أو “يمينيين”، لكنهم كانوا يعرفون أنهم جوعى؛ قالوا: “ما يقوله الرجل الأصلع صحيح”. وكان أداء الرجل الأصلع جيّداً. لم يحدثهم عن “الماديّة الجدلية”، بل عن “الخبز والسلام”، وهذا واحد من أهم دروس القرن العشرين.
إن محاولة تغيير المجتمع من خلال محاكاة التاريخ، أو تقليد الرموز، أمر سخيف. لا يمكن تكرار خبرات الدول الأخرى أو الظروف التاريخية السابقة. الأساس هو تحليل الصيرورات ودروس التاريخ، وأن نفهم بأن “الخبز والسلام” -إن لم يكن متصلاً مع ما يشعر ويفكر به الناس- هو محض تكرار، على شكل مهزلة، لانتصار تراجيدي من الماضي.

بديع شدو
انا أعتقد أن النظريات الوضعية لها الوجهين السلبي والايجابي وتختلف السلبيات والإيجابيات من مجتمع لآخر ويتوقف ذلك على مدى التطور المدني والمعرفي للإنسان ومستواه الوعي ومدى الحرية المتاحة للفرد المشكل لتلك المجاميع الإجتماعية والذي هو معيب في مجتمع قد يكون جيدا في مجتمع آخر اي إن الحالة لا تعم على كل المجتمعات سواء سلبا أو ايجابا.
مودتي واحترامي لجميع المشاركين والمشاركات

Reber Hebun
كان تعليقاً غامضا بعض الشيء , فما قمنا بنشره لا يتعلق بسلبيات وإيجابيات عامة , اننا نتحدث عن مزاعم الاشتراكيين ممن يزعمون انهم على الطريق الصواب في إرساء دعائم القوة والرفاهية في المجتمع , عبر نظريتي المؤامرة ومناهضة الرأسمالية , بكل أشكالها لدرجة التطرف .. بديع شدو

بديع شدو Reber Hebun نعم ما فشل من النظرية هناك قد ينجح في مكان الأخر هذا هو قصدي من التوضيح والتعليق حتى ماهو المناهض للراسمالية هناك قد يدخل ضمن نظرية المؤامرة في مكان آخر اي تتوقف على استيعاب الناس لتلك المفاهيم الصواب والخطأ يتحدد على نوعية المجتمع

Reber Hebun
ليس تقليد الرموز , ومحاكاة التاريخ , ولبس الألبسة الحمراء التي تحتوي على المطرقة والمنجل , إلا رواسب سطحية مقارنة بنظام تم تحجيره , ومثالية تم إفراغها ,, إننا نبحث عن المساواة في الكتب , لا تلك المساواة التي في الواقع , ثمة سلطة تعيد تجديد نفسها وإيجاد ذريعة لبقائها ليس إلا Erica Zingano
Erica Zingano
هل تقصد العقلية الاشتراكية في البلدان العربية ودول العالم الثالث ؟؟
ام المذهب الاشتراكي كفلسفة ؟
لا استطيع نقد الاشتراكية او الحكم عليها من دون عيشها او ممارستها في ظل حكم ديموقراطي تعددي علماني وهو ما نفتقده في جميع بلداننا العربية . لكن بشكل عام ( في دول العالم الاول ) فان الصراع لا يزال قائما بين اتباع نظرية التوزيع العادل للثروات ( الاشتراكية ) وبين اتباع نظرية التوزيع العادل للسلطات حسب المفهوم الرسمالي والليبرالي . وفي العقود الاخيرة تنازل كل طرف بعض الشيء لصالح الاخر ليلتقيا في وسط الطريق لكن في النهاية سيسال حبر كثير لنعرف لمن الغلبة .
Reber Hebun
أعتقد أنه باستطاعتنا نقد كل نظرية أياً كان مسماها , أما التطبيق فالأنظمة الاشتراكية فشلت في مختلف البلدان , لم يتم تطبيق نظام اشتراكي فعلي , وإنما تمت ممارستها في عقول منظريها , حيث لم تفلح في خلق الرفاهية لشعوبها , ولم تستطع أن تخرج على نمط يحتوي حقوق الإنسان والحريات , حيث انبنت على الدم والثورات , وتجويع الملايين من الناس , وقامت بتجييش العواطف ليس إلا , خدمة لمآرب القادة الرموز
Achil Jan
اعتقد الاوجلانية ستكون الحل

Reber Hebun
أعتقد أيضاً عزيزي أن الحياة لا تعاش بناء على تصورات فرد ما أو حزب ما أو دين ما ,,
القيم الشمولية والدينية ,, تصدعت , واندرست ,, بينما الحياة تتجه نحو نمط التكافؤ والبحث عن الحقيقة في أكثر من سياق , بعيداً عن التصورات التحزبية , والتهويمات الدرامية ,

Achil Jan
وهل تعتبر اوجلان حزبا” ام فلسفة ؟؟

Reber Hebun
أعتبر أوجلان فلسفة ,, وثمة من يخلتف معها مثلما ثمة من يؤيدها , وكذلك ثمة تفاوت في نسبة التأييد أو الاختلاف , حسب النقاط التسلسلية الواردة في ذات الفلسفة التي يتقصاها المرء المدرك, لكن موضوعنا هنا لا ينضوي في التحدث عن فلسفة معينة أو تيار اشتراكي منبثق من رحم النظريات الشيوعية ,, نحن هنا نراجع بعض أفكار بغية خلق حوار جميل

Achil Jan
اعتقد الاوجلانية تجاوزت الشيوعية والاشتراكية بالآف المرات عبر نظامها القائم
الحياة الكومينالية
محاكم الشعب
بيوت الشعب
كل شي مرتبط بالشعب
ومجمل حديثك عن الاشتراكية المشيدة
تريد تشويهها مع انه مشوهة منذ البداية
ولا تحتاج لهذا الكم الهائل من الحديث
جميعنا يعلم ان الاشتراكية منهارة تماما
ولا وجود لنظام اشتراكي قائم سوى بقايا بعض الرسومات والصور والاعلام
Hesen Xalid
يقع ” الكثيرون ” ممن يتناولون الفكر الاشتراكي في فخ الاختزالية ” لماركس ” أو ” الماركسية ” رغم أن ( ماركس والماركسية هي حالة تجديد – لاحقاً للإشتراكية التي تسبقها بردح من الزمن ، وهي كما غيرها من النظريات لها مكان ضعفها وقوتها – هنا لا نناقش أيهما الأفضل ، فكل نظرية وعبر منظّريها – حاولوا أن يستغل في آليات محددة للوصول إلى مبتغاه وما الشعارات البراقة إلا وسائل ومن ( النمطين ” الرأسمالي والاشتراكي ليضمن السلطويون فيهما امتداد المسيرة للمسار الذي رسموه ، ربّما تكمن ” طوباوية ” الاشتراكية أكثر من نقيضتها في أنها سخّرت كل شي لمفهوم ” الدولة ” المحتكرة أصلاً لثلة المتحكمين بمفاصلها ، ولم تستطع أن تستفيد من ” مبادئ” الاشتراكية نفسها لترهل النظرية وتغول السلطة ” الشعبية ” بل استطاعت ” الرأسمالية ” أن تستفيد من الدراسات الاشتراكية ، مع مفارقة أن الفكر ” لا يموت ” قد تموت النظم الحاكمة لكن الفكر باقٍ لا يموت ….؟!

خورستى كورد
حسب رأيي و بإختصار فأن النهج او الفلسفة الإشتراكية أثبتت نجاحها في بروظة الشعارات البراقة و الأطر المثالية الخيالية للتوزيع العادل للثروات للجميع والتعايش بين كافة طبقات وأطیاف المجتمعات بمثالية ..
ولكنها فشلت في التطبيق على أرض الواقع حتى في عقر دارها و مهدها،
(فشتان ما بين الشعارات والتطبيق) .
مع إحترامي لجميع الآراء .

ريبر هبون
نحن لا نختلف بحدة مع سلمية الفكر كيفما شط
لكننا نرى النتيجة بعد مراجعة وتصويبات.لنرى نسبة التجهيل التي حققها المشرعنون السلطويون داخل مجتمعاتهم
في تكريس منظومة الاستبداد والشمولية
فما الحل Hesen Xalid

ريبر هبون
ان بلادنا محاصرة بقوة بين فكي الشعارات التهويمية والفاشية المعتدة بقوتها وهيمنتها على حقوق الشعوب المغتصبة حقوقها.وازاء ذلك يعاني الاشتراكيون الجدد تخبطا ذريعا بين أفكارهم وتصرفاتهم .وشتان بين هذا وذاك خورستى كورد
———————————————————————————————————–

(مناظرة فكرية بين وحيد راغب وسامح سليمان حول التعايش السلمي)
*أعد المناظرة: ريبر هبون

سامح سليمان—و حيد راغب
هل تؤمن بفكرة التعايش السلمي , بين اليهود والعرب وبين الكرد والأتراك, من
خلال فكرة إقامة دولتين, أو إقرار دستور يقر بحقوق كافة الأقليات والأثنيات ما الحل في رأيك؟؟
الأديب وحيد راغب:
الحقيقة انه هناك فرق بين الثلاث قضايا من حيث المبنى والمعنى والمدلول .. ومن أجل التعايش فقضية العرب واليهود الصهاينة المحتلين لأرض فلسطين التى هى ليست أرضهم .. تختلف عن قضية الكرد والاتراك التى قسمها الاستعمار وشتتت وطن الاكراد مع اربع دول “سوريا والعراق وايران وتركيا .. وبين قضية الاقليات .. كما فى الأقليات المسلمة داخل الدول الغربية مثلا ..أو الاقلية للهنود الحمر الان بعدما سلبت ارضهم فى امريكا .. أو المسيحيون داخل مصر ..
أولا القضية الاولى : التعايش بين العرب واليهود :
حاول الصهيونى هرتزل فى وقت ضعف الخلافة التركية أو الدولة العثمانية بقيادة تركيا .. أن يساوم السلطان عبد الحميد على سد ديونه مقابل ان يعترف بوطن لليهود فى فلسطين فأبى وقد رفض السلطان عبد الحميد مطالب هرتزل. ومما ورد عنه في ذلك قوله :((إذ أن الإمبراطورية التركية ليست ملكا لي وإنما هي ملك للشعب التركي فليس والحال كذلك أن أهب أي جزء فيها …فليحتفظ اليهود ببلايينهم في جيوبهم … فإذا قسمت الإمبراطورية يوما ما فقد يحصلون على فلسطين دون مقابل. ولكن التقسيم لن يتم إلا على أجسادنا”((.. ولكن هرتزل لم ينوء .. وظل على فكرته الى أن انتزعها من بريطانيا على يد بلفور بما يسمى وعد بلفور 1918م خلال وبعد الحرب العالمية الاولى . وطن لشعب بلا وطن على ارض شعب له وطن .. وبدأت الفكرة فى التنفيذ وبدأت بريطانيا تحمي اليهود .. وبدأ قيام المستوطنات والزحف على ارض فلسطين بالقوة والتهجير والقتل الجماعي والشراء القسري لأرض فلسطين .. حتى جاء عام 1947-1948وتم الاعتراف بدولة اسرائيل من قبل الامم المتحدة بجوار دولة فلسطين .. ولكن ما حدث قيام حرب 1948م بين العرب واليهود وانتصر فيها اليهود بمعاونة امريكا والغرب .. ثم الزحف اكثر على الاراضى الفلسطينية .. الى ان تكونت منظمة فتح للدفاع عن ارض فلسطين وحرب 1967م التى احتلت فيها اليهود الجولان السورية وسيناء المصريةوجزء من ارض الاردن ..ولم تعترف اليهود باى ارض لشعب فلسطين ثم حرب 1973م التى استردت فيها مصر سيناء ثم طابا بعد معاهدة سلام فى نهاية السبعينات من القرن العشرين مع اليهود .. وكثرت المفاوضات بين اليهود والفلسطينيين فى اوسلوا وغيرها وباءت بالفشل كلها الى الحالة اتلرثة التى نحن عليها الان من السطوة اليهودية بمساعدة امريكا والغرب .. اذن لا يمكن التعايش بين العرب واليهود الا بعودة الارض حتى حدود قبل 1967 م وقيام دولتين بين الشعب الفلسطيتى واليهود للتعايش وهذا ما ترفضه اسرائيل ومن ثم فمن اين يأتى التعايش .
ثانيا القضية الكردية ليس فقط على مستوى تركيا والأكراد ولكن بين الدول الاربعة التى تشتت فيها القومية الكردية وهى ايران وسوريا والعراق وتركيا :
وكانت هناك قوانين معاهدات تعترف بالاكراد ودولتهم لكنها لم تفعل على الارض :
معاهدة سيفر سنة م1920 أعطت الاكراد حق الحكم الذاتى فى المناطق الكردية و زودت بند يقول ان الشعب الكردى من حقه انه ينال الاستقلال من تركيا. وكانت تطورات ايجابيه بالنسبة للأكراد لكن التطورات اللى حصلت بعدها على يد مصطفى اتاتورك غيرت الموقف رغم ان الأكراد ساعدوه ، فكانت النتيجة عقد اتفاقية لوزان سنة 1923 اعترفت بجمهورية تركيا الحديثه ولم تعطي أي حق للأكراد
إن شعب كوردستان يعيش على أرضه التأريخية منذ آلاف السنين و أن كوردستان محتلة من قِبل عدة دول. منذ إحتلال كوردستان أصبح شعب كوردستان مواطنين من الدرجة الثانية في وطنهم و تعرضوا و تعرضت بلادهم للتعريب و التتريك و التفريس الذي نتج عنه إنخفاض شديد في نفوس الكورد و إنكماش الخارطة الجغرافية لكوردستان التي كانت تمتد من الخليج الفارسي الى البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود
اكراد العراق كانوا فى حالة ثورة و تمرد لسنين طويلة من وقت ما بريطانيا صنعت العراق فى اتفاقية سايكس-بيكو من الولايات العثمانيه الموصل و بغداد و البصره. اهم تلت اسباب شجعت الاكراد على التمرد هى ان عدد الاكراد فى العراق متركز و كبير بالنسبه لعدد بقية السكان رغم انهم اقل من الاكراد فى تركيا و ايران و دى حاجه خلتهم يكون ليهم فاعليه اكتر من الاكراد فى تركيا و ايران. السبب التانى ان العراق مصطنعه و بالتالى مالهاش كيان سياسى قانونى راسخ زى تركيا و ايران اللى كانوا دول من قرون طويله و عشان كده كان اسهل لاكراد العراق انهم يتذمروا و يتمردوا على الدوله. السبب التالت هو ان غالبية سكان العراق متقسمين لسنه و شيعه ودى حاجه مش موجوده فى تركيا ( السنيه ) و ايران ( الشيعيه ) فده سهل عمليات التمرد للاكراد فى العراق. السلطات العراقيه كانت دايماً خايفه من ان الاكراد يطالبوا بالانفصال وده مش بس اكمنه كان حايقلل تعداد العراقيين لكن كمان اكمنه كان حا يغير نسبة الشيعه بالنسبه للسنيين فى العراق حيث ان الاكراد عامة سنيين و بطبيعة الحال تغيير النسبه كان حاجه خطيره جداً على الدوله العراقيه. من جهه تانيه الدوله العراقيه كانت مدركه إن انفصال الاكراد عن العراق حايأثر جامد جداً على اقتصاد العراق حيث ان تلتين الانتاج و المخزون البترولى و معظم الاراضى الزراعيه الخصبه موجودين فى منطقة الاكراد.
فقضية الاكراد مع تركيا لابد من التعايش واندماجهم فى الدولة لان القضية اتسعت بالتشريد عبر اربع دول .. ولكن من حقهم اقامة احزاب وتعليم ولغة حرة .. وكذلك فى باقى الدول اما قضية القومية الكردية اصبحت بعد ان فعلها الاستعمار صعبة جدا ومعقدة
ثالثا : قضة الاقليات :
قضية تشمل العالم كله مثل العرب داخل اوربا والهنود الحمر حاليا فى امريكا والمسيحيين فى مصر لابد من الاعتراف بهم وحقهم فى المواطنة حقوق وواجبات .. لا لطردهم وهضم حقوقهم وانهم مواطنون من الدرجة العاشرة بل تحديهم كما حدث للجزائريين والعرب فى فرنسا وغيرها .. اما قضية مسيحى مصر فهم نسيج داخل الوطن متداخل المهم ان يبنعد عن التحريض الغرب من اجل الضغط لاهداف استعمارية ومصلحية .. فلابد من العالم ان يراعى حقوق الاقليات فى التعايش لانهم اصبحوا مواطنينم كغيرهم لا يمكن سلخهم عن مجتمعاتهم .
فرضت الحكومة الأميركية، ولعقود عديدة، سياسة الدمج على قبائل الهنود الحمر، حظر عليهم الحديث باللغة الأصلية، وارتداء الزي القومي كما تم حظر الاحتفالات التي تقام بها الطقوس القبلية مثل احتفال “رقصة الأشباح” لقبيلة السيوكس Sioux.
هذه السياسة الاستيعابية أمر مروّع كما ترى كارين بيرد- الأستاذة في جامعة كاليفورنيا وتضيف: إنه استعمار… نحن ببساطة ضحايا الاستعمار الداخلي. فالناس ينسون جذورهم، ويخامرهم الشعور بالعار إزاء هويتهم الحقيقية. لدينا أعلى معدل للانتحار بين الشباب بسبب أزمة الهوية”.
-المفكر سامح سليمان:
أنا غير مؤيد نهائياً لتقسيم الدول ، و بالطبع غير مؤيد للدول القائمه على عنصر أو فئه أو طائفه معينه ، لذا أنا مؤيد لدستور عادل يحمى كافة المواطنين و يعاملهم على السواء و يتم تفعيل قوانينه الداعيه للعداله و المساواة و حماية الأقليات الدينيه أو العرقيه أو الطائفيه بمنتهى الحزم و الحسم و الصرامه و الذكاء الإيجابى ، تحت دعم و أشراف دولى جماعى محايد .
إن تقسيم السودان من وجهة نظرى لم يؤدي الى شئ إيجابي ، و انفصال السودان عن مصر فى الخمسينيات كان بداية ضرر كبير للسودان و خسارة موارد بالنسبه لمصر ، كما أنه لا توجد من وجهة نظرى مجتمعات متحضره تقوم على فئه و احده لا غير ، الفئه الواحده هى مجتمع القبيله و ليس مجتمع الدوله ، التفاعل الصحى الحضارى بين المختلفين و المتناقضين هو ما يصنع الحضاره و الثقافه ذات الأوجه المتعدده .
نعم يوجد تاريخ طويل من الحرب و الدم و الأضطهاد و صراعات أستمرت سنوات و سنوات ،
و لكن لدينا مثال رائع و هو تعاون اليابان مع أمريكا التى قذفتها بالقنابل الذريه فى الحرب العالميه الثانيه و قتلت من شعبها الألاف و لكن لم تفعل ما يفعله مدمنى الحروب و من يتاجروب بالشعارات و الدماء من العنصريين الذىن يتحدثون عن الحرب بين الفلسطينيين
و الصهاينة بأنها حرب دينية بين الإسلام و اليهوديه لاستغلال عواطف الجهلاء و الظهور بمظهر المدافعين عن الدين و هم تجار دم و دين ، السلام هو الحل ، بعد تعويض كل من أضير و محاكمة كل من أجرم محاكمة عادلة و اعطاء كل ذى حق حقه بحياديه مع توافر المرونة و الإرادة لدى كل طرف للحفاظ على دماء أبناء شعبه و بناء دولة متقدمة و نسيان أي تراث من الدم و الكراهية كما فعلت اليابان و كذلك ألمانيا و أصبحت ما قد أصبحت ..

16387031_1800760720188874_5849185434267960106_n

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s